Accessibility links

logo-print

متظاهرون يصفون تصريحات لزيباري حول ميناء الكويت بـ"المتخاذلة"


ندد متظاهرو ساحة التحرير اليوم الجمعة بتصريحات وزير الخارجية هوشيار زيباري التي وصف فيها المخاوف العراقية من تشييد الكويت لميناء مبارك بأنها غير حقيقية.

وأعلن المتظاهرون رفضهم تلك التصريحات ووصفوها بأنها تصريحات متخاذلة، وطالبوا الحكومة باتخاذ موقف أكثر حزما إزاء ما وصفوها بالتجاوزات الكويتية على سيادة العراق واقتصاده وأمنه.

واستنكر المتظاهرون التدخلات الايرانية بالشأن العراقي واستمرار القوات الإيرانية بقصف القرى الحدودية في إقليم كردستان منذ أكثر من ثلاثة أشهر، وطالبوا بوضع حد لهذه التدخلات.

وطالب بعض المتظاهرين بتغيير الحكومة الحالية بدواعي اخفاقها في توفير الخدمات من كهرباء وماء وفشلها في ايجاد فرص عمل متكافئة للعاطلين والعجز عن رفع المستوى المعيشي للفرد العراقي، على حد قولهم.

وعبر المتظاهرون عن استغرابهم من تخصيص مبلغ مليوني دولار لتغطية نفقات سفر الرئيس جلال طالباني إلى نيويورك لحضور اجتماعات الدورة السادسة والستين للجمعية العامة للامم المتحدة، وقالوا إن هذا التصرف يعكس تماما ما وصفوه باستخفاف المسؤولين بالمال العام والتبذير الواضح في وقت يعاني المواطن العادي من صعوبات المعيشة.

من جهة أخرى أكد المتظاهرون أن حادثة النخيب لن تزيد الشعب العراقي إلا إصرارا على التكاتف والتلاحم في وجه الأجندات الساعية لدق إسفين الفتنة بين مكونات الشعب، واتهموا بعض دول الجوار بمحاولة تنفيذ تلك المخططات في العراق خدمة لمصالحها، كما قالوا.

XS
SM
MD
LG