Accessibility links

مشروع قرار للوكالة الدولية للطاقة الذرية ينتقد إسرائيل ضمنيا


تعرضت اسرائيل لضغوط دبلوماسية الجمعة بعد اقرار الوكالة الدولية للطاقة الذرية خلال اجتماعها السنوي مشروع قرار دعمته الدول العربية ينتقد ضمنيا الدولة العبرية لما يتردد عن حيازتها لترسانة اسلحة نووية.
ودعا القرار، الذي اقرته اغلبية واسعة في المجلس العام للوكالة الذرية التي تضم 151 بلدا، "كافة الدول" في الشرق الاوسط للانضمام الى معاهدة حظر الانتشار النووي.


ولم يأت القرار، الذي حاز على 113 صوتا وامتنعت ثمانية بلدان عن الموافقة عليه، صراحة على ذكر اسرائيل غير أنها الدولة الوحيدة في هذه المنطقة المضطربة التي لم توقع على معاهدة حظر الانتشار النووي.

وقال حسن يونس مبعوث مصر لدى الوكالة الذرية "من العجيب.. أن هناك من يعتقد أن معاهدة حظر الانتشار والالتزام بضمانات الوكالة الذرية هي للبعض دون الآخر".

ويأتي هذا التحرك قبل اجتماع يفترض عقده عام 2012 لبحث اعلان منطقة الشرق الاوسط منطقة خالية من الاسلحة النووية، فضلا عن منتدى تحضيري في مقر الوكالة الذرية في فيينا في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وكان قرار للوكالة الذرية انفرد بذكر اسرائيل في عام 2009 قد اثار الكثير من الجدل بعد اقراره بأغلبية ضئيلة. ولم تنجح الجهات الراعية لقرار مماثل في اقراره عام 2010 حيث اخفق القرار بفارق ضئيل بعد جهود دبلوماسية مكثفة من جانب الولايات المتحدة الحليف الوثيق لاسرائيل.

وقررت الدول العربية عدم طرح قرار مماثل هذا العام واصفة ذلك بأنه بادرة حسن نوايا قبل المؤتمر المقرر عقده عام 2012.

XS
SM
MD
LG