Accessibility links

logo-print

أنباء عن عزم صالح مغادرة اليمن بعد الإعداد للانتخابات


يعتزم الرئيس اليمني علي عبد الله صالح اليوم السبت لقاء أعضاء حكومته وحزبه الحاكم لبحث الأوضاع الأمنية والسياسية التي تمر بها بلاده في الوقت الحالي.

ويعد هذا أول لقاء لصالح مع قيادات الدولة بعد عودته من السعودية في وقت مبكر أمس الجمعة.

ونقل عن مصدر سعودي رفيع المستوى قوله إن صالح عاد إلى صنعاء بهدف الإعداد للانتخابات وترتيب الأوضاع في بلاده على أن يغادر بعدها اليمن.

هذا وقد أعلنت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) أن الرئيس اليمني سيوجه خطابا إلى شعبه بمناسبة الذكرى 49 للانقلاب الذي أطاح بآخر أئمة اليمن وإعلان الجمهورية.

ورجحت مصادر صحافية يمنية أن يكون موعد الخطاب غداً الأحد.

دعوات إلى التنحي

في سياق ردود الفعل على عودة صالح، دعت الولايات المتحدة الرئيس اليمني إلى التنحي عن السلطة وذلك من خلال التوقيع على المبادرة الخليجية.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية فيكتوريا نولاند إن تنحي صالح سيسمح لليمن بالتحرك إلى الإمام، فيما ندد المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني استخدام القوة ضد المتظاهرين في اليمن داعيا كافة الأطراف للامتناع عن تصعيد القتال.

من جانبها، حثت الحكومة الفرنسية الرئيس اليمني على سرعة تنفيذ مبادرة مجلس التعاون التي تضع حلا للأزمة في بلاده وتلبية مطالب شعبه المنادية بالديموقراطية.

وفي مقابل المواقف الغربية، حمّل رئيس تحرير صحيفة المؤتمر نت التابعة للحزب الحاكم عبد الملك الفهيدي، في مقابلة مع "راديو سوا"، المعارضة اليمنية مسؤولية تأخير إتمام عملية انتقال السلطة في اليمن.

مقتل 17 شخصا

ميدانيا، أفادت مصادر طبية في اليمن اليوم السبت بمقتل ما لا يقل عن 17 متظاهراً في هجوم شنته القوات الحكومية على المتظاهرين، يأتي ذلك فيما يستعد المتظاهرون الخروج اليوم في تظاهرات تطالب بمحاكمة الرئيس علي عبد الله صالح أبرزها في صنعاء وتعز.

وقال المتحدث باسم المتظاهرين في ساحة التغيير بصنعاء عادل شمسان لـ"راديو سوا" إن مظاهرات اليوم ستطالب بمحاكمة المسؤولين عن قتل المتظاهرين.

وكانت الأنباء قد أفادت بأن خمسة متظاهرين قتلوا في الساعات الأولى من السبت بعد تجدد الاشتباكات بين قوات الأمن الموالية لصالح ومسلحي القبائل المنشقة أسفرت عن مقتل 18 شخصا في حي الحصبة شمال العاصمة صنعاء.

من ناحية أخرى، عاد رئيس مجلس النواب اليمني يحيى علي الراعي إلى صنعاء بعد رحلة علاجية في السعودية استمرت أكثر من ثلاثة أشهر.

وتأتي عودة الراعي بعد ساعات من العودة المفاجئة للرئيس اليمني أمس الجمعة إلى العاصمة اليمنية.

XS
SM
MD
LG