Accessibility links

إسرائيل ترحب باقتراح اللجنة الرباعية باستئناف مفاوضات السلام


طالبت اللجنة الرباعية للسلام في الشرق الأوسط خلال اجتماعها الفلسطينيين والإسرائيليين باستئناف مفاوضات السلام في غضون شهر بهدف التوصل إلى اتفاق بنهاية العام 2012.

وقد رحبت إسرائيل باقتراح اللجنة الرباعية، فيما اتهم مسؤولون إسرائيليون الفلسطينيين بعدم الجدية.

ويقول خليل العسلي مراسل "راديو سوا" في القدس إن داني ايالون نائب وزير الخارجية الإسرائيلية وصف اقتراح اللجنة الرباعية الدولية باستئناف المفاوضات مع الفلسطينيين بأنه اقتراح ايجابي كمخرج لحالة لجمود الحالية، لكن لن يكتب له النجاح طالما أن الجانب الفلسطيني يضع شروطا لاستئناف المفاوضات.

وقال إنه إذا لم يأت الفلسطينيون دون شروط مسبقة وبدون تهديدات بخطوات أحادية الجانب، فان هذا الاقتراح سيكون مصيره الفشل، وانه حتى الآن اثبت الجانب الفلسطيني عدم الجدية - على حدي تعبير نائب وزير الخارجية الإسرائيلي.

من جهة أخرى، حذر حزب كاديما المعارض من مخاطر رفض الحكومة الإسرائيلية لاقتراح اللجنة الرباعية الدولية، لأن هذا سيزيد من الضغوط الدولية عليها.

وقد وصف صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين اقتراح اللجنة الرباعية الدولية بأنه ايجابي ويستحق التفكير فيه.

تأييد أميركي للمفاوضات

وقد دعت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون الإسرائيليين والفلسطينيين إلى اغتنام إعلان اللجنة الرباعية حول الشرق الأوسط لاستئناف المفاوضات بينهما، مشددة على أن السلام العادل يتحقق عبر المفاوضات.

وقالت "اقتراح اللجنة الرباعية يمثل قناعة المجتمع الدولي الراسخة وهي أن السلام العادل والدائم لن يتحقق إلا من خلال المفاوضات بين الطرفين."

مجلس الأمن يبحث الطلب الفلسطيني

ويذكر أن مجلس الأمن الدولي سيعقد الاثنين المقبل جلسة مشاورات أولى حول طلب انضمام دولة فلسطين إلى الأمم المتحدة، وفقا لما أعلن السفير اللبناني نواف سلام، الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية لمجلس الأمن لشهر سبتمبر/أيلول، للصحافيين الجمعة.

وأوضح سلام أنه نقل الطلب الفلسطيني إلى الدول الأعضاء بعدما تسلمه من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

ومن المتوقع أن يستغرق التصويت على هذا الطلب في مجلس الأمن أسابيع، فيما تأمل الولايات المتحدة بألا تضطر إلى استخدام حق الفيتو.

XS
SM
MD
LG