Accessibility links

logo-print

رئيس الوزراء الباكستاني يرد على الاتهامات الأميركية لبلاده


استغل رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني عشاءً رسمياً لوكالات مساعدات وسفراء أجانب السبت للرد على المزاعم الأميركية بأن وكالة المخابرات في بلاده لها صلات بجماعة متشددة تحارب قوات التحالف في أفغانستان.

وقال جيلاني في العشاء الذي أقيم في فندق في إسلام آباد قتل فيه 54 شخصا على الأقل عام 2008 في هجوم بعربة ملغومة: "حملة الدعاية ضد باكستان مؤسفة في الحقيقة . إنها تفسد المناخ وغير مثمرة. وهي تميل إلى تجاهل التضحيات التي قدمها شعب باكستان وتنكر كل ما سعينا لتحقيقه على مدار السنوات العديدة الأخيرة".

وجاء كلام جيلاني ردا على شهادة أدلى بها أمام مجلس الشيوخ يوم الخميس الماضي رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية الأميرال مايك مولن الذي قال إن إدارة المخابرات الداخلية الباكستانية لها صلة بجماعات متشددة شنت يوم 13 من الشهر الجاري هجوما على السفارة الأميركية في كابل وقتلت 12 شخصا.

وقال جيلاني: "المزاعم تفضح ارتباكا وتشوشا سياسيا في المؤسسة الأميركية بشأن مستقبل مهمتها في أفغانستان".

وأضاف: "لعبة إلقاء اللوم هزيمة للنفس، نحن نرفض بقوة مزاعم التعاون مع شبكة حقاني أو شن حرب بالوكالة".

XS
SM
MD
LG