Accessibility links

ليبرمان يؤيد تبني خطة اللجنة الرباعية للسلام


أكد وزير الخارجية الإسرائيلي افيغدور ليبرمان الأحد أنه يؤيد تبني خطة اللجنة الرباعية للتوصل إلى اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين قبل نهاية 2012.

وقال ليبرمان في مقابلة مع الإذاعة الإسرائيلية العامة في نيويورك: "أعتقد أنه علينا قبول اقتراح اللجنة الرباعية لأنها تتضمن نقطة ايجابية جدا هي بدء مفاوضات بدون شروط مسبقة".

وبعد أن أكد أن لديه "تحفظات على صياغة" هذه الخطة، برر ليبرمان موقفه بأن إسرائيل مدينة للولايات المتحدة.

وقال إن "الأميركيين بذلوا جهودا جبارة في اللجنة الرباعية للتوصل إلى هذا الاقتراح ودعموننا خلال الأزمة المتعلقة بسفارتنا في القاهرة وفي خطاب الرئيس باراك أوباما" في الجمعية العامة للأمم المتحدة الأربعاء.

واقترحت اللجنة الرباعية للشرق الأوسط (الولايات المتحدة وروسيا والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي) على الإسرائيليين والفلسطينيين استئناف مفاوضات السلام بهدف التوصل إلى اتفاق نهائي في نهاية 2012.

وجاء اقتراح اللجنة غداة تقديم الرئيس الفلسطيني محمود عباس طلبا بالاعتراف بعضوية دولة فلسطين الكاملة في الأمم المتحدة.

وقال ليبرمان: "آمل أن يتحمل الفلسطينيون مسؤولياتهم هذه المرة بدلا من التهرب منها"، متهما الرئيس عباس بالبحث "عن ذرائع باستمرار ليمتنع عن التفاوض".

وأضاف أن "عباس وجد حجة جديدة بطلبه تعديل اتفاقات باريس حول العلاقات الاقتصادية بيننا وبين الفلسطينيين لكن من غير الوارد بالنسبة لنا تغيير فاصلة واحدة في الاتفاق".

وكان عباس صرح السبت أن الفلسطينيين سيسعون إلى تعديل اتفاقية باريس الاقتصادية مع إسرائيل معتبرا أنها "مجحفة" بحقهم.

من جهة أخرى، أكد ليبرمان الذي يتزعم حزب إسرائيل بيتنا القومي المتشدد أن طلب انضمام دولة فلسطينية إلى الأمم المتحدة "الأحادي الجانب سيؤدي بدون شك إلى رد فعل إسرائيلي" وستكون له "عواقب وخيمة" على الفلسطينيين.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو عبر السبت عن استعداده للموافقة بشروط على خطة اللجنة الرباعية لكنه قال إن إسرائيل ستعلن موقفها الرسمي في الأيام المقبلة.

XS
SM
MD
LG