Accessibility links

ناسا تؤكد سقوط حطام قمر اصطناعي على الأرض


أكدت وكالة الفضاء الأميركية ناسا أن قمرا اصطناعيا منتهية صلاحيته ارتطم بالأرض في ساعة مبكرة السبت لكنها لم تعلن بعد مكان الارتطام.

وقالت الوكالة في بيان عاجل على صفحتها بموقع "تويتر"، إن القمر المخصص لأبحاث الغلاف الجوي العلوي، والمعرف باسم UARS، "من المرجح أن يكون قد بدأ في السقوط الآن"، وأضافت إنها طلبت تأكيداً رسمياً من القيادة الإستراتيجية للولايات المتحدة.

وليس من المعروف حتى اللحظة، المنطقة التي سقط عليها حطام القمر، الأمر الذي أثار مخاوف من أن يكون ضرب منطقة مأهولة، رغم سعي وكالة ناسا إلى طمأنة سكان العالم، بالقول إنها تستبعد أن يسبب القمر الأميركي أية مخاطر على المناطق السكنية.

وأوضحت الوكالة الأميركية أن 26 قطعة كبيرة من حطام القمر الضخم، الذي يصل حجمه إلى حجم حافلة كبيرة، والمصنوع من الألمونيوم، ويبلغ وزنه ستة أطنان، ستضرب الأرض، بعد انصهار معظم أجزائه أثناء اختراقه الغلاف الجوي بسرعة فائقة.

وكانت ناسا قد حددت أن القمر الصناعي سيدخل الغلاف الجوي للأرض خلال الفترة من الساعة 11:45 من مساء الجمعة، وحتى 12:45 من صباح السبت، بتوقيت الساحل الشرقي للولايات المتحدة، ولكنها عادت لاحقاً لتؤكد أن القمر بدأ في السقوط على الأرض، في حوالي 01:01 صباحاً.

وأضافت الوكالة الأميركية أنه "خلال هذه الفترة سيمر القمر فوق كندا، ثم قارة أفريقيا، بالإضافة إلى مناطق واسعة في المحيطات الهادئ والأطلنطي والهندي"، وأكدت استحالة تحديد موقع سقوطه بدقة، حتى قبل لحظات من اصطدامه بالأرض.

يُذكر أن قمر UARS كانت قد أطلقته ناسا عام 1991 على متن المكوك "ديسكفري"، وأوقفته عن العمل في عام 2005 بعد انتهاء مهمته، وعوضاً عن ترك القمر، الذي بلغت تكلفته 750 مليون دولار، لينضم إلى الآلاف من قطع المخلفات التي تهيم في الفضاء السحيق، قررت ناسا إعادته إلى الأرض.

XS
SM
MD
LG