Accessibility links

logo-print

نواب ايرانيون ينتقدون نجاد لحديثه عن إمكانية استئناف العلاقات مع واشنطن


انتقد نواب محافظون ووسائل اعلام الاحد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد لانه تحدث مرارا عن إمكانية استئناف العلاقات بين طهران وواشنطن خلال زيارته الى نيويورك على هامش الجمعية العامة للامم المتحدة.

وقال علي مطهري النائب المحافظ المتشدد على موقع خبراونلاين ان "تشديد الرئيس على رغبته في استئناف العلاقات وخصوصا قوله ان غياب العلاقات ليس في مصلحة البلدين، ليس مناسبا".

وانتقد عدد من المسؤولين المحافظين ووسائل اعلام ايضا الرئيس مؤكدين ان قرار استئناف المفاوضات او العلاقات مع الولايات المتحدة من صلاحيات المرشد الاعلى آية الله علي خامنئي وليس احمدي نجاد".

وفي تصريح اخر الى قناة ايه بي سي قال احمدي نجاد انه "ليس هناك اي مبرر لوجود توتر بين البلدين"، مؤكدا "نحن مستعدون للتحاور في ظروف عادلة واحترام متبادل".

وكانت العلاقات الدبلوماسية بين ايران والولايات المتحدة قطعت اثر ازمة الرهائن في السفارة الاميركية بطهران في نوفمبر/ تشرين الثاني 1980 بعد قليل من اندلاع الثورة الايرانية سنة1979 .

احمدي نجاد سيزور السودان خلال ايام

هذا وقد أفادت مصادر رسمية في الخرطوم بأن الرئيس الايراني محمود أحمدى نجاد سيقوم بزيارة رسمية الى السودان خلال أيام، وذلك في إطار تعزيز العلاقات القائمة بين البلدين في مجالات الاقتصاد والتنمية .

XS
SM
MD
LG