Accessibility links

صندوق النقد: مشاكل تعيق النهوض بالقطاع المصرفي في العراق



قال مدير مكتب صندوق النقد الدولي في العراق رون فان رودن إن العراق بحاجة إلى مساعدة فنية لقطاعه المصرفي والمالي، في وقت أعرب فيه مسؤولون أتراك عن استعداد بلادهم لتقديم خدمات من هذا القبيل.

وأوضح رودن أثناء اجتماعات البنك الدولي وصندوق النقد الدولي المنعقدة حاليا في واشنطن أن ضعفا ينتاب مراقبة عمل البنك المركزي والرشيد والرافدين، فضلا عن بنوك أخرى.

كما أكد تقرير لبنك الدولي أن الرقابة ليست فعالة وشاملة رغم وجود قوانين ولوائح مصرفية تنظم عملية الإشراف على القطاع المصرفي.

وأشار رودن في حديث لـ"راديو سوا" إلى أن تردي الوضع الأمنية و عوائق أخرى تقف حائلا دون تقدم الهيئات المالية مساعدات لبناء الخبرات العراقية والدعم الفني للبنك المركزي تنفيذا لمطالب الحكومة العراقية.

وأقر فان رودن بوجود حاجة لبقاء لجان أجنبية مختصة لفترات طويلة في العراق بغية دعم العمل المصرفي وهو وهو ما لا يستطيع الصندوق توفيره، حسب قوله.

لكن الأمر يبدو مختلفا مع الجانب التركي الذي أعلن أن بنكه المركزي وهيئاته الرقابية الرسمية ستقدم مساعدات فنية لبناء الخبرات المالية والرقابية في العراق.

تقرير مراسل "راديو سوا" في واشنطن محمد وفا :
XS
SM
MD
LG