Accessibility links

logo-print

الرئيس اليمني يؤكد التزامه بالمبادرة الخليجية عبر إجراء انتخابات


أعلن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح أنه مستعد لعملية انتقالية تنفيذا لمبادرة مجلس التعاون الخليجي ولكن عبر إجراء انتخابات. يأتي هذا فيما عاد الهدوء النسبي في العاصمة صنعاء بعد أن لقي مقاتلان من رجال القبائل في اليمن مصرعهما وأصيب عدد آخر بجراح بنيران القوات الحكومية.

وقال صالح في خطاب إلى الأمة بثه التلفزيون اليمني الرسمي هو الأول منذ عودته المفاجئة الجمعة إلى صنعاء بعد غياب استمر أكثر من ثلاثة أشهر تلقى خلالها العلاج في السعودية: "لنتوجه جميعا نحو الحوار والتفاهم والتبادل السلمي للسلطة عبر صناديق الاقتراع وانتخابات رئاسية مبكرة كما جاء في المبادرة الخليجية، لكن أريد انتخابات كاملة رئاسية وبرلمانية ومحلية إذا تم التفاهم حولها".

واتهم صالح معارضيه بمحاولة الاستيلاء على السلطة على نحو غير مشروع مضيفا أن "الأزمة كبيرة وعظيمة وتستحق من العقلاء والسياسيين مراجعة مواقفهم".

قتلى وجرحى في تجدد للاشتباكات

وفي هذه الأثناء، لقي مقاتلان من رجال القبائل في اليمن مصرعهما وأصيب عددٌ آخر بجراح بنيران القوات الحكومية في العاصمة صنعاء.

وأفاد شهود عيان باستخدام الجيش الأعيرة النارية الحية. وفي تعز التي تبعد 270 كيلومترا جنوب غرب صنعاء، قتل ثلاثة أشخاص خلال اشتباكات بين قوات موالية وأخرى معارضة لصالح.

وأكد خالد العسلي المحامي من تعز في لقاء مع "راديو سوا" أن الأوضاع غير مستقرة في هذه المحافظة الجنوبية. وقد أدت المعارك بين الوحدات العسكرية الموالية للرئيس اليمنى والمعارضة وكذلك بين القبائل المؤيدة والمناهضة للرئيس إلى مقتل ما لا يقل عن 175 قتيلا منذ اندلاع الاشتباكات قبل أسبوع.

مسيرة مليونية

في غضون ذلك، أعلنت لجان الثورة في اليمن تنظيم مسيرة مليونية الاثنين في جميع المحافظات. وقال منير السقاف عضو اللجنة الإعلامية في ساحة التغيير لـ"راديو سوا" إن الشعب يحتج على بقاء الرئيس صالح في الحكم "رغم إدراكنا بأنها خطورة على المظاهرات ولكننا نؤكد تصعيدنا بصدور عارية ويوم غد ستكون مسيرة ومليونية نحضر ونعد لها".

وتعليقا على خطاب صالح، قال عبد الباري طاهر الكاتب اليمني المعارض في لقاء مع "راديو سوا" إن الشعب يشكك في نوايا الرئيس لأنها ليست المرة الأولى التي يؤكد فيها التزامه بالتوقيع على المبادرة الخليجية.

لكن أحمد الصوفي مستشار الرئيس صالح أكد لـ"راديو سوا" أن توقيع نائب الرئيس على المبادرة كان مطلباً من مطالب المعارضة.

الإشادة بشباب الربيع العربي

وأبرزت العديد من دول العالم أهمية الأحداث التي وقعت في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بعد ما أسمي بالربيع العربي والانتصار الذي حققه الشباب في قيادة مجتمعاتهم الجديدة.

وأشار وزير خارجية النمسا في الكلمة التي ألقاها أمام الدورة الحالية للجمعية العامة للأمم المتحدة إلى أن الشباب والشابات في تلك المنطقة وضعوا أرجلهن على الطريق الصحيح لتحقيق مطالب شعوبهم في الحياة الحرة الكريمة.

وقال فرانكون فراتيني وزير خارجية إيطاليا "لقد كان الربيع العربي دعوة لليقظة تذكرنا أنه لا يمكن لأي زعيم سياسي الاحتفاظ بالسلطة على حساب شعبه، وأنه ليس من حل وسط حينما يتعلق الأمر بالحقوق الأساسية، كما أوضح أن التعاون من أجل ترسيخ الأمن والاستقرار ليس بديلا لتعزيز الحرية والديمقراطية والنمو الاقتصادي".

XS
SM
MD
LG