Accessibility links

محامون يطالبون برد هيئة المحكمة في قضية قتل المتظاهرين


طالب محامو الدفاع عن المدعين بالحق المدني في محاكمة الرئيس السابق في مصر حسني مبارك في قضية قتل المتظاهرين بتغيير هيئة المستشارين على إثر استدعاء المشير محمد حسين طنطاوي وتوجيه أسئلة إليه وصفها المحامون بالسهلة والعامة.

وقررت المحكمة تأجيل محاكمة المتهمين لجلسة الثلاثين من أكتوبر القادم وذلك في أعقاب استماعها لشهادة المشير. ورصد محامون مخالفات أهمها عدم تمكين غالبية المدعين دخول المحكمة تعرضهم للضرب مما دفع المحامي سامح عاشور برفع دعوى قضائية.

وصرحت الناشطة ديانا مرسي في حوار مع "راديو سوا" بأن جلسة المحاكمة شهدت تجاوزات من بينها البدء في موعد غير الموعد المحدد لها، إلى جانب تجاوزات ضد المحامين وعدم الاستماع إلى أسئلتهم.

كان المشير طنطاوي أشار في تصريح له الجمعة إلى أن الأصل هو مثول العسكريين أمام القضاء العسكري دون غيره وأنه لم يسبق مثول القيادات العسكرية الكبرى في قضايا مدنية من قبل إلا أنه قرر الذهاب لمحكمة الجنايات المدنية للإدلاء بشهادته تأكيدا لسيادة القانون.

في غضون ذلك، واصل نشطاء بعدد من القوى السياسية في تنظيم مسيرة بشوارع الإسكندرية لليوم الثاني على التوالي للتنديد بقانون الطوارئ، والاحتجاج على ارتفاع الأسعار وعدم تطبيق مطلب الحد الأدنى والأقصى للأجور.

XS
SM
MD
LG