Accessibility links

أنباء عن اكتشاف صواريخ مضادة للطائرات مهربة من ليبيا قرب قناة السويس


أفادت مصادر أمنية مصرية يوم الاثنين أن حالة من الرعب قد سادت في منطقة قناة السويس بعد العثور علي صواريخ مضادة للطائرات ومنصات إطلاق وقذائف آر بي جي بمنطقة جبلية بالقرب من المجري الملاحي للقناة، حسبما قالت صحيفة الجمهورية الحكومية.

ونسبت الصحيفة إلى مصادر أمنية بمحافظة الإسماعيلية لم تسمها القول إنه من المشتبه أن هذه الأسلحة تم تهريبها من دولة مجاورة قد تكون ليبيا أو السودان وأنها كانت في طريقها إلي شبه جزيرة سيناء مشيرة إلى أنه من غير المعروف ما إذا كانت سيناء هي الوجهة النهائية لهذه الأسلحة أم أنها كانت ستنقل إلى مكان آخر.

وأضافت المصادر أن الصواريخ تم العثور على ثمانية منها داخل أربعة صناديق خشبية، وهي حديثة الصنع وكاملة الأجزاء وبحالة جيدة.

وقالت إن هذه الصواريخ هي "صواريخ أرض جو يبلغ طول الصاروخ الواحد نحو مترين فيما بلغ طول منصات الإطلاق 70 سنتيمتراً وعرضها نصف متر وارتفاعها 40 سنتيمترا" مشيرة إلى أنه يتم حاليا فحص هذه الصواريخ لمعرفة بلد المنشأ بعد أن طمست بياناتها.

وبحسب المصادر فقد ضبطت قوات الشرطة أيضا أربعة صناديق أخري فارغة كانت تحتوي على قذائف آر بي جي مشيرة إلى أنه من المرجح أن يكون الأشخاص الذين كانت بحوزتهم الصواريخ قد فروا بعد أن شعروا بوجود رجال الشرطة.

وقالت إن دورية أمنية كانت تقوم بعملية تمشيط روتينية قد عثرت علي الصواريخ بمنطقة أبو خليفة علي بعد نحو كيلومترين من القطاع الشمالي لقناة السويس مشيرة إلى أنه لم يتم ضبط أي مشتبه بهم بالمنطقة لكن تم رصد آثار إطارات سيارات وأقدام بشرية.

وأضافت المصادر أن السلطات قامت بتشديد الإجراءات الأمنية علي طول المجري الملاحي لقناة السويس والمعابر التي تربط بين ضفتي القناة وتؤدي إلي سيناء بعد ضبط الصواريخ، كما شرعت في تنفيذ تمشيط دوري ومكثف للمناطق الجبلية علي طول ضفتي القناة الغربية والشرقية بحثا عن أي أسلحة أخري.

وأكدت المصادر أنه تم أيضا تشديد إجراءات التفتيش علي جميع المعابر التي تربط سيناء بوادي النيل خاصة معديات نقل الأفراد والسيارات التي تعمل بين ضفتي القناة وجسر قناة السويس ونشر كلاب مدربة وأجهزة لكشف المفرقعات.

XS
SM
MD
LG