Accessibility links

منظمة العفو تطلب من مصر الإفراج عن مدون


حثت منظمة العفو الدولية مصر الإفراج فورا عن المدون مايكل نبيل الذي يضرب عن الطعام منذ أكثر من شهر.

ويقضي مايكل نبيل عقوبة السجن لمدة ثلاثة أعوام بسبب مزاعم عن نشر معلومات عن سلوك الجيش خلال الانتفاضة التي أرغمت الرئيس مبارك على التخلي عن السلطة.

وقال شقيقه مارك إن مايكل أضرب عن الطعام منذ 23 أغسطس/آب احتجاجا على اعتقاله وللمطالبة بإطلاق سراحه.

وقالت نائب مدير منظمة العفو الدولية لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حسيبة حاج صحراوي "من المثير للقلق بشكل كبير أن معاملة مصر للمعارضين لم تتغير بشكل كبير منذ أن كان الرئيس مبارك في السلطة".

وأضافت "يجب الإفراج عن مايكل نبيل فورا وبدون أي شروط. ويجب في نفس الوقت توفير الرعاية الطبية التي يحتاجها".

وألقي القبض على مايكل في منزله في القاهرة في مارس/ آذار وأحيل إلى محكمة عسكرية بسبب تصريحات على موقع فيسبوك والتي زعم فيها أن القوات المسلحة حاولت قمع المتظاهرين الذين أطاحوا بمبارك.

وقال مارك إن شقيقه الذي لم تشاهده عائلته منذ 19 سبتمبر/أيلول فقد 12 كيلوجراما من وزنه منذ أن بدأ الإضراب عن الطعام.

وأضاف مارك "مايكل يعيش على الماء فقط"، مضيفا أن مايكل تعهد بالاستمرار في الإضراب إلى أن يتم الإفراج عنه. وتحدد الرابع من أكتوبر/تشرين الأول للنظر في طلب الاستئناف الذي قدمه.

XS
SM
MD
LG