Accessibility links

logo-print

جلسة مشاورات الأربعاء للنظر بطلب انضمام فلسطين للأمم المتحدة


أعلن مندوب لبنان لدى الأمم المتحدة نواف سلام الذي يرأس مجلس الأمن لهذا الشهر أن المجلس سيعقد غدا الأربعاء جلسة مشاورات ثانية لبحث طلب فلسطين الانضمام إلى الأمم المتحدة دولة كاملة العضوية.

وقال سلام "أبلغكم أن مجلس الأمن اجتمع ظهر اليوم (الاثنين) للتشاور حول عقد اجتماع رسمي الأربعاء في الساعة التسعة والنصف صباحاً بتوقيت نيويورك للنظر في طلب انضمام دولة فلسطين لعضوية الأمم المتحدة" وكان مجلس الأمن الدولي قد أجرى الاثنين أولى مشاوراته حول طلب عضوية دولة فلسطين الذي تقدم به رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يوم الجمعة الماضي.

ولم تستمر المشاورات المغلقة أكثر من 40 دقيقة.

من جانبه، طالب مراقب فلسطين لدى الأمم المتحدة السفير رياض منصور مجلس الأمن الدولي بالموافقة سريعاً على طلب عضوية دولة فلسطين في الأمم المتحدة.

وقال منصور "الحكم كان واضحاً في الجمعية العامة، عندما ألقى رئيسنا خطابه التاريخي ونأمل أن يتوافق مجلس الأمن مع هذه اللحظة التاريخية ويسمح لفلسطين بعضوية الأمم المتحدة وأن تصبح الدولة الـ194".

وأقر منصور بوجود تحديات أمام ذلك المطلب، وقال "نعرف جميعنا أن هذا مطلب في مجلس الأمن سيتعرض لضغوطات شديدة من قبل بعض أعضائه، إلا أننا نثق بوجود أصدقاء لنا في المجلس. وعلاقتنا معهم راسخة وهم يقدرون قضية فلسطين ويدعمون تحقيق العدالة بالنسبة للفلسطينيين".

وقال منصور إن الفلسطينيين يعرفون أن العملية ستأخذ وقتاً لكنه تمنى ألا يتعدى ذلك أسابيع معدودة.

وأعرب منصور عن أمل الفلسطينيين في أن تغيّر الولايات المتحدة موقفها.

وقد أعلن ستة أعضاء في مجلس الأمن أنهم سيوافقون على الطلب الفلسطيني، هم الصين وروسيا والبرازيل والهند ولبنان وجنوب إفريقيا.

في المقابل لم تعلن بريطانيا وفرنسا وألمانيا ونيجيريا والغابون والبوسنة والبرتغال موقفها، فيما أعلنت كولومبيا أنها ستمتنع عن التصويت.

وأعلنت القيادة الفلسطينية أنه في حال إخفاق خطوتها أمام مجلس الأمن فإنها ستلجأ إلى التصويت المباشر أمام الجمعية العامة".
XS
SM
MD
LG