Accessibility links

وزيرا الخارجية الإيراني والبحريني يلتقيان للمرة الأولى منذ بدء الأزمة بين البلدين


التقى وزيرا الخارجية الإيراني والبحريني مساء الاثنين في نيويورك للمرة الأولى منذ سحب سفراء البدين في مارس/ آذار الماضي.

وقال بيان لوزارة الخارجية الإيرانية إن وزير الخارجية الإيراني علي اكبر صالحي، وجه خلال هذا اللقاء دعوة جديدة لتسوية الأزمة في البحرين "بالتسامح والحوار بين المسؤولين البحرينيين والشعب".

وأكد البيان أن نظيره البحريني الشيخ خالد بن احمد آل خليفة أعرب من جهته عن "الأسف" لعدم وجود سفراء بين البلدين، وعن "أمله في عودتهما ".

وكانت طهران قد استدعت سفيرها في المنامة في 16 مارس/ آذار، ردا على قرار مماثل اتخذته السلطات البحرينية على اثر الانتقادات الإيرانية للقمع الذي مارسته البحرين ضد التظاهرات.

وقد تدهورت علاقات إيران مع البحرين وبلدان الخليج الأخرى منذ بدء تلك التظاهرات والانتشار الذي قامت به في هذه المملكة الصغيرة في منتصف مارس/آذار قوات سعودية وقوات من بلدان أخرى في مجلس التعاون الخليجي لمساعدة المملكة السنية على قمع الاضطرابات التي قادها الشيعة.

ومنذ ذلك الحين تتعرض السلطات البحرينية لانتقادات حادة من النظام الإيراني، فيما يتهم مجلس التعاون الخليجي إيران بالتدخل في شؤون المملكة .

XS
SM
MD
LG