Accessibility links

logo-print

العراق يوقع اتفاقا مع واشنطن لشراء 18 مقاتلة أميركية متقدمة


وقعت الحكومة العراقية اتفاقا مع الولايات المتحدة لشراء 18 مقاتلة حديثة من طراز "اف16"، حسبما قال علي الموسوي المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي اليوم الثلاثاء.

وأضاف الموسوي أن العراق قام بالفعل بسداد جزء من ثمن الصفقة التي تأتي في إطار سعي بغداد لشراء 36 طائرة مقاتلة.

ولم يعط الموسوي تفاصيل عن الاتفاق أو موعد التسليم ولا المبالغ التي تم تسليمها، إلا أن صحيفة وول ستريت جورنال أفادت أن بغداد دفعت ما قيمته 1.5 مليار دولار، وفقا لمسوؤلين في واشنطن.

وكانت الصفقة وشيكة جدا بين العراق والولايات المتحدة في بداية العام الجاري، لكن بغداد قررت الإحتفاظ بالأموال لدعم البطاقات التموينية اثر احتجاجات شعبية.

وكان المالكي قد أعلن الصيف الماضي أنه يرغب في شراء نحو 36 طائرة وليس 18 طائرة كما كان مقررا سابقا، مضيفا أن العقد الجديد سيكون أكبر من الذي تم الاتفاق عليه سابقا لتوفير الأمن للعراق.

وبالموازاة مع ذلك يجري تدريب طيارين عراقيين على تلك الطائرات في الولايات المتحدة، حيث من المقرر أن ينتهوا من التدريب قبل تسليم الدفعة الأولى من الصفقة إلى بغداد.

اعتقال عناصر ميليشيا شيعية

في شأن آخر، أعلنت وزارة الداخلية العراقية اعتقال 38 عنصرا من ميليشيا "عصائب أهل الحق" الشيعية بتهمة ابتزاز المدنيين في أحد أحياء بغداد ذات الغالبية الشيعية.

وقال اللواء عادل دحام الناطق باسم الوزارة في مؤتمر صحافي ردا على سؤال عن قيام جماعة "عصائب أهل الحق" بعمليات ابتزاز في منطقة الحرية شمال بغداد "لقد وصلتنا هذه المعلومات وتمكنا بعد جهد استخباري وتدخل قوات خاصة، من القبض على 22 من عناصر أهل الحق، ثم تمكنا بعد ذلك من القبض على 16 آخرين في نفس المنطقة".

وأوضح المتحدث أن المعلومات المتوافرة لدى مصالح الأمن العراقية أكدت أن جماعة "أهل الحق" تقوم بابتزاز سكان الحي وترغمهم على دفع مبالغ كبيرة تصل إلى عشرة ملايين دينار عراقي (تسعة آلاف دولار).

وأكد اللواء دحام أن هذه الجماعة تقوم بالتنسيق مع أصحاب محلات العقارات، بتهديد السكان لبيع ممتلكاتهم بسعر زهيد جدا.

وبرز اسم الجماعة بعد قيامها بخطف خبير المعلومات بيتر مور مع حراسه البريطانيين الأربعة، في مايو//أيار 2007 من مكتب تابع لوزارة المالية.

واحتجزت الجماعة مور لمدة عامين ونصف العام قبل أن تفرج عنه في ديسمبر//كانون الأول 2009 مع جثث ثلاثة من حراسه، بينما أبقت الرهينة الخامس لديها، واشترطت الإفراج عنه مقابل إفراج القوات الأميركية عن عدد من قادتها.

وأجبرت الجماعة بهذه العملية السلطات العراقية على إطلاق سراح قائدها قيس الخزعلي مع عدد كبير من أفراد منظمته، مقابل الإفراج عن مور وجثث الأشخاص الثلاثة.

ويتهم الجيش الاميركي طهران بدعم ثلاثة فصائل شيعية مسلحة هي "عصائب أهل الحق" و"كتائب حزب الله" و"لواء اليوم الموعود" الذي يقوده مقتدى الصدر.

XS
SM
MD
LG