Accessibility links

منظمو مليونية "استرداد الثورة" يطالبون المجلس العسكري بجدول زمني لتسليم السلطة


أعلن عدد من الأحزاب والقوى السياسية المشاركة في مليونية "استرداد الثورة" التي تنطلق من ميدان التحرير يوم الجمعة المقبل أنها سوف تطالب المجلس العسكري بتحديد جدول زمني لتسليم السلطة للمدنيين خلال موعد أقصاه فبراير/شباط القادم.

في الوقت ذاته واجهت هذه الدعوة اعتراضا من بعض القيادات السياسية والحقوقية. وفي لقاء مع "راديو سوا" انتقد الكاتب جمال الغيطاني تكرار المليونيات مضيفا أن ما يجري الآن هو ابتذال لمفهومها متمنيا أن تحتفظ المليونيات بهيبتها ولا يجوز حشدها إلا لأمر جلل أو هدف واضح.

من جهته، قال الناشط الحقوقي بهي الدين حسن إن المليونيات هي وسيلة الضغط الوحيدة لاستكمال مطالب الثورة في ظل عدم وجود حوار مؤسسي حقيقي بين القائمين على حكم البلاد وعلى رأسهم المجلس العسكري وبين مختلف الأطراف السياسية في المجتمع.

يذكر أن حزب الإصلاح السلفي وأيضا حزب الوسط بمرجعيته الإسلامية هما من بين الأحزاب والقوى السياسية التي أعلنت عن مشاركتها في هذه المليونية.

جولة طنطاوي لا تمثل نيته الترشح لمنصب الرئاسة

في سياق آخر، أكد اللواء نبيل فؤاد الخبير الإستراتيجي أن زيارة المشير محمد حسين طنطاوي المفاجئة إلى وسط البلد هي رسالة طمأنينة للشعب مشيراً إلى أن هذه الجولة لها العديد من الدلالات السياسية كذلك دلالة اقتصادية تنعكس على كافة الأنشطة الاقتصادية في مصر سواء للمستثمرين أو للسياحة في مصر أو للبورصة المصرية لما تعكسه هذه الجولة من استقرار الوضع في مصر علاوة على ذلك الدلالة الأمنية خاصة أن رأس الدولة المصرية يتجول في شوارع القاهرة "بلا حراسة".

وأضاف الخبير في مداخلة تليفونية الثلاثاء أن هذه الجولة لا تمثل نية المشير إلى الترشح لمنصب رئاسة الجمهورية في الانتخابات المقرر أن تجرى خاصة أن المشير سبق له وصرح عدم نيته للترشح لرئاسة الجمهورية وهو ما أعلن عنه المجلس العسكري مرات عديدة مؤكداً أن نية المجلس العسكري تقتصر على تسليم السلطة إلى الرئيس" المدني" المنتظر انتخابه.

وكانت الجولة التي قام بها المشير طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة في وسط القاهرة مرتديا زيا مدنيا قد أثارت تساؤلات عديدة على شبكات التواصل الاجتماعي حول ما إذا كان ذلك مؤشرا على نيته الترشح لرئاسة الجمهورية.

وقد نشرت صحيفة الأهرام الحكومية في عددها الصادر الثلاثاء في صدر صفحتها الأولى صورة لرئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة الممسك بزمام السلطة منذ الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك في 11 فبراير/شباط الماضي وهو يتجول بزي مدني، مؤكدة أن صحافيا بإحدى الصحف الخاصة التقطها أثناء مروره مصادفة في وسط القاهرة.

XS
SM
MD
LG