Accessibility links

logo-print

الحكم على وزير الإعلام المصري السابق بالسجن سبع سنوات


أصدرت محكمة جنايات القاهرة اليوم الأربعاء حكما بالسجن سبع سنوات ضد وزير الإعلام السابق أنس الفقي إثر إدانته بإهدار المال العام لقيامه بمنح إشارة البث بالمجان للقنوات الفضائية الخاصة لنقل مباريات الدوري العام لكرة القدم، مما أهدر علي الدولة مبلغ مليون و888 ألف دولار.

كما قضت المحكمة بمعاقبة رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون السابق أسامة الشيخ بالسجن لمدة خمس سنوات، لإدانته بإهدار المال العام وشراء مسلسلات بمبالغ مالية مُبالغ فيها.

وكانت تحقيقات النيابة قد ذكرت أن الوزير السابق "قام بدون مقتضى من القانون بإعفاء القنوات الفضائية المصرية الخاصة من سداد قيمة إشارة البث المباشر لمباريات كرة القدم للموسم الرياضي المنصرم 2009 / 2010 وبداية الموسم الرياضي الحالي 2010 / 2011 بالمخالفة لأحكام القانون والتي تقضي بأن تتكون إيرادات اتحاد الإذاعة والتلفزيون من المواد الناتجة عن نشاط قطاعاته وما يؤديه من خدمات".

يذكر أن أنس الفقي كان مقربا من عائلة الرئيس السابق حسني مبارك وشغل منصب وزير الشباب عام 2004 ثم تولى منصب وزير الإعلام عام 2005 وهو المنصب الذي استمر فيه حتى 12 فبراير/شباط الماضي.

والفقي ليس أول وزير في نظام مبارك السابق تتم إدانته في قضايا فساد إذ سبقه عدد من الوزراء وكبار المسؤولين السابقين في نظام مبارك أبرزهم وزير الداخلية حبيب العادلي ووزير التجارة والصناعة رشيد محمد رشيد ووزير المالية يوسف بطرس غالي ووزير السياحة زهير جرانة بالإضافة إلى القيادي البارز في الحزب الوطني المنحل أحمد عز.

يذكر أن مبارك نفسه يواجه اتهامات بالفساد مع نجليه جمال وعلاء، بالإضافة إلى اتهامات أخرى بالمسؤولية عن قتل أكثر من 850 متظاهرا في الثورة الشعبية التي أطاحت بنظامه وهي الاتهامات التي يشاركه فيها وزير داخليته حبيب العادلي وستة من مساعديه ورجل الأعمال الهارب حسين سالم.

XS
SM
MD
LG