Accessibility links

توقعات بتوقيع اتفاق مشترك بين فرنسا وتركيا لمكافحة الإرهاب


أفاد مصدر تركي اليوم الأربعاء أن وزير الداخلية الفرنسي كلود غيان سيصل إلى أنقرة في بداية أكتوبر/ تشرين الأول القادم لتوقيع اتفاق تعاون في مكافحة الإرهاب يستهدف بصفة خاصة المتمردين الأكراد الذين يكثفون هجماتهم في تركيا.

وقال هذا المصدر المقرب من الحكومة التركية طالبا عدم كشف هويته إن الاتفاق الذي سيوقعه غيان ونظيره التركي أدريس نعيم شاهين في السادس من أكتوبر/ تشرين الأول القادم سيسمح للدولتين بتنسيق جهودهما وتعزيز تعاونهما في مكافحة الإرهاب.

وذكرت صحيفة زمان التركية الموالية للحكومة أن هذا الاتفاق سيكون الأول من نوعه الذي توقعه أنقرة مع دولة ذات نفوذ في الاتحاد الأوروبي، وقد يسمح بتسليم عناصر مهمين في حزب العمال الكردستاني المحظور معتقلين على الأراضي الفرنسية.

ومن المقرر، بحسب الصحيفة، أن يستقبل الرئيس التركي عبد الله غول ورئيس الوزراء رجب طيب اردوغان الوزير الفرنسي.

يذكر أن فرنسا تقيم علاقات معقدة مع أنقرة بالنظر إلى أنها تشكل مع ألمانيا جبهة رفض قوية لانضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي .

وستأتي الزيارة في إطار تصعيد كبير في أعمال العنف التي تنسب إلى حزب العمال الكردستاني في تركيا، والتي دفعت الحكومة التركية إلى التهديد بشن عملية برية في شمال العراق حيث يقيم هذا الحزب قواعد خلفية له.

وستتم الزيارة من جهة أخرى إثر سلسلة اعتقالات في الأوساط المقربة من حزب العمال الكردستاني في فرنسا.

ومن المتوقع أن يصدر القضاء الفرنسي في الثاني من نوفمبر/ تشرين الثاني القادم حكمه حول مصير 18 تركيا اعتقلوا في 2007 ويشتبه في أنهم ينتمون إلى حزب العمال الكردستاني.

وبين المعتقلين الذين يشتبه في أنهم مولوا التنظيم، رضا ألتون الذي يتهم بأنه ممثل حزب العمال الكردستاني في أوروبا ونديم سيفن الذي يشتبه في أنه أمين صندوق الحزب.

وحزب العمال الكردستاني الذي تعتبره أنقرة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي منظمة إرهابية، بدأ منذ عام 1984 حركة تمرد مسلحة للدفاع عن المناطق ذات الأغلبية الكردية جنوب شرق تركيا، وقد أسفرت المعارك حتى الآن عن سقوط أكثر من 45 ألف قتيل منذ ذلك التاريخ.

XS
SM
MD
LG