Accessibility links

logo-print

اعتقال أميركي كان يعد لتفجير البنتاغون والكونغرس


اعتقلت السلطات الأميركية الأربعاء، بالقرب من مدينة بوسطن بولاية ماساشوسيتس، شخصا كان يعد لهجمات على البنتاغون والكونغرس بطائرات صغيرة تدار عن بعد ومليئة بالمتفجرات.

وقالت المدعي العام في الولاية كارمن اورتيز إن رضوان فردوس (26 عاما) الذي يحمل إجازة في الفيزياء، متهم كذلك بإدخال تعديلات على هواتف محمولة لاستعمالها كصواعق ضد الجنود الأميركيين في العراق.

وجاء في قرار الاتهام أن فردوس وهو خريج جامعة نورث ايسترن كان يعد لتنفيذ هجماته منذ يناير/كانون الثاني 2010.

وخلال إعداده لخطته، قام عملاء لمكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) زعموا أنهم عناصر من القاعدة بتزويده بطائرة موجهة عن بعد ومتفجرات وأسلحة صغيرة.

ولكن الشرطة الفدرالية أكدت أن ذلك لم يكن ليعرض حياة أي شخص للخطر.

وسجلت الشرطة الفدرالية محادثات هاتفية قال فيها المتهم إنه يريد مهاجمة وزارة الدفاع بطائرات صغيرة موجهة شبيهة بطائرات استطلاع من دون طيار، ومليئة بالمتفجرات.

وفي أبريل/نيسان وسع المتهم مشروعه ليشمل الكونغرس، حيث ذكرت التحقيقات أنه سلّم مفتاحي ذاكرة كمبيوتر يشرح فيهما خطته في أبريل/نيسان ومايو/أيار لعميل في الشرطة الفدرالية زعم أنه عنصر في القاعدة.

وجاء في قرار الاتهام أن الشاب قام بفحص الموقعين وتصويرهما في مايو/أيار وكان يعتزم استعمال ثلاث طائرات صغيرة وستة أشخاص مزودين بأسلحة رشاشة، حيث بدأ بشراء المعدات، ومن بينها طائرة "اف-86 سابر" موجهة عن بعد.

XS
SM
MD
LG