Accessibility links

logo-print

تركيا: قرار إسرائيل بناء مساكن جديدة في القدس الشرقية غير مقبول


نددت تركيا بشدة الخميس بإعلان إسرائيل بناء مساكن جديدة في القدس الشرقية، مؤكدة أن هذا القرار غير مقبول ويبرر طلب عضوية دولة فلسطين لدى الأمم المتحدة.

وأعلنت وزارة الخارجية التركية في بيان أن "قرار إسرائيل يثير شكوكا جدية حول مصداقيتها ونواياها الحقيقية".

خيبة أمل إيطالية

بدورها، أعربت ايطاليا عن خيبة أمل بالغة إزاء قرار السلطات الإسرائيلية بناء 1100 وحدة سكنية جديدة في مستوطنة جيلو جنوب القدس.

ونقلت وكالة الأنباء الايطالية آكي عن وزير الخارجية فرانكو فراتيني قوله إن القرار يتناقض واستعادة أجواء الثقة بين الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني والتي دعا إليها المجتمع الدولي.

يشار إلى أن الإعلان الإسرائيلي تعرض لانتقاد شديد على الصعيد الدولي في الوقت الذي تسعى فيه الأسرة الدولية بشتى الطرق إلى استئناف مفاوضات السلام بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني.

دعوة لاستئناف المفاوضات

وكانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون قد دعت الأربعاء إلى ممارسة ضغط على إسرائيل والفلسطينيين من اجل استئناف محادثات السلام المتوقفة.

وأضافت كلينتون في تصريحات صحافية عقب مباحثاتها مع نظيرها المصري محمد كامل عمرو في واشنطن أنه يجب أن تمارس مصر والولايات المتحدة والرباعية والجميع ضغطا على الطرفين في محاولة لتحقيق تقدم نحو اتفاق حول المسائل العالقة.

وجاءت تصريحات كلينتون بعد أن أجّل مجلس الأمن الدولي الأربعاء اتخاذ قرار بشأن مسعى الفلسطينيين إلى الانضمام إلى الأمم المتحدة بهدف إتاحة المزيد من الوقت للجهود الدولية لإحياء المحادثات المباشرة بين الفلسطينيين وإسرائيل.

انتقاد للقرار الإسرائيلي

وكان مجلس الأمن قد اجتمع لفترة وجيزة الأربعاء وقرر نقل طلب انضمام دولة فلسطينية إلى لجنة الانضمام في المجلس التي تجتمع يوم الجمعة المقبل.

وفي حديث لـ"راديو سوا"، وصف الوزير الفلسطيني محمد شتيه وعضو الوفد الفلسطيني إلى الأمم المتحدة الإجراء بالمهم، مضيفا أن القيادة الفلسطينية تتابع كافة مراحل الطلب بدقة.

كذلك، انتقد شتيّة بشدة قرار إسرائيل بناء وحدات استيطانية جديدة في القدس الشرقية، وقال إن هذا الإجراء يتناقض مع رغبة نتانياهو في التفاوض.

في المقابل، أكد الناطق باسم الخارجية الإسرائيلية ليئور بن دور لـ"راديو سوا" أن قرار إسرائيل إنشاء وحدات استيطانية جديدة لا يتعارض على الإطلاق مع المفاوضات.

وكانت اللجنة الرباعية من اجل السلام في الشرق الأوسط قد أصدرت بيانا دعت فيه إسرائيل والفلسطينيين إلى استئناف الحوار.

وأوضح مبعوث اللجنة الرباعية إلى عملية السلام في الشرق الأوسط توني بلير في بيان الأربعاء أن قرار إسرائيل بناء وحدات سكنية جديدة في القدس الشرقية يشكل مصدر قلق للجنة في الوقت الذي نعمل فيه على استئناف المفاوضات".

XS
SM
MD
LG