Accessibility links

الانتربول يصدر مذكرة توقيف بحق الساعدي القذافي بطلب من طرابلس


أصدرت الشرطة الدولية "الانتربول" يوم الخميس "مذكرة حمراء" لمطالبة الدول الـ188 الأعضاء بتوقيف الساعدي القذافي احد أبناء الزعيم الليبي السابق معمر القذافي "بناء على طلب السلطات الليبية."

وقال بيان صدر عن مقر الانتربول في مدينة ليون الفرنسية إن "الانتربول قد أكد المعلومات التي أفادت أن الساعدي القذافي (38 عاما)، شوهد آخر مرة في النيجر، وهذه المذكرة الحمراء تشكل تنبيها إقليميا ودوليا للدول المجاورة لليبيا وللنيجر بالمساعدة على تحديد مكان وتوقيف الساعدي القذافي.

والساعدي القذافي، الذي لجأ إلى النيجر في وقت سابق من الشهر الجاري، ملاحق من قبل السلطات الليبية الجديدة التي تتهمه "بأنه استولى على أملاك بالقوة والترهيب حين كان يتولى رئاسة الاتحاد الليبي لكرة القدم"، كما أفاد الانتربول.

وذكر الانتربول انه "بصفته قائدا للوحدات العسكرية التي يحتمل أنها كانت ضالعة في قمع تظاهرات المدنيين خلال الانتفاضة الليبية، يخضع الساعدي القذافي أيضا لحظر سفر وتجميد أملاكه بأمر من الأمم المتحدة في مارس/ آذار الماضي.

وقال رونالد نوبل أمين عام الانتربول "إن المذكرة الحمراء ستضيق إلى حد كبير قدرة الساعدي القذافي على التنقل واجتياز الحدود، كما أنها أداة فاعلة ستساعد السلطات على تحديد مكانه وتوقيفه".

يذكر أن هذه هي أول مذكرة توقيف يصدرها الانتربول بطلب من السلطات الليبية الجديدة.

ليبيا تطلب من تونس تسليم المحمودي

من ناحية أخرى، قال محامي رئيس الوزراء الليبي السابق البغدادي علي المحمودي إن الادعاء التونسي تلقى طلبا من السلطات الليبية الجديدة بتسليم المحمودي.

وأشار المحامي مبروك كرشيد إلى أن الادعاء التونسي قرر الإبقاء على المحمودي في السجن بعد تلقي طلب بتسليمه إلى ليبيا.

وكانت محكمة تونسية قد حكمت على المحمودي بالسجن ستة أشهر لدخوله البلاد بصورة غير مشروعة لكن محكمة استئناف أبطلت الحكم وأمرت باطلاق سراحه.

XS
SM
MD
LG