Accessibility links

logo-print

وفاة وإصابة العشرات جراء تسمم غذائي في الولايات المتحدة


يسود الأوساط الطبية في الولايات المتحدة قلق من احتمال ارتفاع عدد ضحايا التسمم الغذائي الناتج عن بكتيريا ليستريا (listeria) التي يمكن لها أن تتسبب في المرض حتى بعد شهرين من تناول الطعام الملوث بها.

وتمكن الخبراء من تحديد مصدر البكتيريا وهو ثمار الشمام، الذي ينتمي لعائلة البطيخ، تنتجها إحدى المزارع في ولاية كولورادو الأميركية.

وأدى انتشار بكتيريا لستريا إلى وفاة 16 شخصا على الأقل من أصل 72 في مختلف أنحاء الولايات المتحدة، في أسوأ حالات مرض متعلقة بالأطعمة في البلاد خلال أكثر من عشر سنوات.

وقالت الدكتورة باربارا ماهون من مراكز السيطرة والوقاية من الأمراض إن فترة حضانة المرض أطول بكثير من معظم الأمراض التي تنقلها الأغذية الملوثة الأخرى، ومن المحتمل أن تطول معدلات فترة الحضانة إلى ثلاثة أسابيع، كما يمكن أن تكون أطول من ذلك.

وتوقعت ماهون أن يتم تلقي تقارير عن حالات وفيات جيدة ربما في الأيام والأسابيع القادمة.

ووفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها فان الإصابة ببكتيريا ليستريا يمكن أن تكون خطيرة بشكل خاص على المسنين والنساء الحوامل والمرضى الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة.

وأوضح وليام شافنير رئيس قسم الطب الوقائي بجامعة فاندربيلت إن "هذا النوع من البكتريا يمكن ان يتسبب على الأقل بآلام معوية، ولكن خطورتها تكمن في أنها تتسبب في تلوث مجرى الدم، فالمرأة الحامل التي تتعرض لهذه الإصابة على سبيل المثال يمكن أن تفقد جنينها أو على الأقل قد تؤثر الإصابة عليه، كما يمكن أن تؤدي الإصابة بالمرض لدى كبار السن وضعاف المناعة إلى انتقال المرض إلى الدماغ والإصابة بالتهاب السحايا."

ورغم حالة عدم اليقين من الكيفية التي انتقلت فيها البكتيريا إلى ثمار الشمام فإن الشكوك تدور حول إمكانية أن يكون استخدام المواد البلاستيكية في الزراعة أو المياه الملوثة سببا في ذلك.
XS
SM
MD
LG