Accessibility links

لجنة برلمانية تتقصى أسباب الخلل الأمني في كركوك




قال النائب في التحالف الكردستاني عضو لجنة تقصي الحقائق البرلمانية خالد شواني إن اللجنة أجرت سلسلة لقاءات مع مسؤولي المدينة الأمنيين والمحليين لغرض تحديد مواطن الخلل الأمني الذي تشهده المحافظة وأسبابه.

وأضاف شواني في حديث مع "راديو سوا" أن المشاكل تمحورت حول قلة أعداد الشرطة في كركوك مقارنة بالمحافظات الأخرى وايضا قلة الدعم اللوجستي إضافة إلى المناطق التي وصفها بالساخنة جنوب غربي كركوك قال إنها بحاجة إلى عمليات تمشيط أكثر من قبل الجيش العراقي لحفظ الأمن فيها.

من جهته، وصف عضو اللجنة التركماني النائب في العراقية أرشد الصالحي أجوبة المسؤولين في كركوك بالتقليدية، مشددا على ضرورة تركيز اللجنة على استهداف جميع مكونات المدينة وخاصة التركمان.

وأوضح الصالحي انه لايوجد أي جديد من خلال أجوبة المسؤولين التي كانت تقليدية، لافتا إلى أن هناك اجتماعات أخرى للوصول إلى خفايا بعض الأمور.

وأشار الصالحي إلى أن خلافا برز بين الجانبين العربي والكردي وبين التركماني حول التركيز على استهدداف الأطباء فقط بينما دعا التركمان إلى التركيز على استهداف جميع المكونات وليس الأطباء فقط وخاصة استهداف التركمان، مؤكدا أن اللجنة جاءت لهذا الغرض.

وبشأن مدى قدرة اللجنة على تحقيق نجاح في عملها والمساهمة في معالجة الخروقات الامنية، قال عضو اللجنة العربي النائب عمر الجبوري إن اللجنة لاتملك وسائل أمنية لتحقيق الامن وإنما هي جاءت لدراسة الأوضاع واستهداف الأطباء ورفع تقرير إلى رئاسة مجلس النواب التي ستقوم بدورها باتخاذ الإجراءات والخطوات بالتشاور مع الحكومة المحلية من أجل حفظ الأمن.

وكانت كركوك قد شهدت خلال الأشهر الماضية تصعيدا في عمليات القتل والخطف التي استهدفت الأطباء بشكل خاص وابناء العائلات الميسورة فضلا عن رجال الأعمال والمدنيين.

تقرير دينا أسعد مراسلة "راديو سوا" في كركوك:
XS
SM
MD
LG