Accessibility links

logo-print

البرلمان الأوروبي يطالب إسرائيل بوقف بناء المستوطنات


اعتبر البرلمان الأوروبي الخميس طلب عضوية دولة فلسطين الذي تقدمت به السلطة الفلسطينية لدى الأمم المتحدة الأسبوع الماضي مشروعا وطالب إسرائيل بوقف بناء المستوطنات أو توسيعها.

وأعلن المجلس في قرار تبنته غالبية كبرى أن البرلمان يدعو الدول الأعضاء إلى توحيد موقفها إزاء الطلب المشروع للشعب الفلسطيني الذي قدمته السلطة الفلسطينية بأن يتمثل بصفة دولة في الأمم المتحدة وتفادي الانقسامات بين الدول الأعضاء.

كما طالب الحكومة الإسرائيلية بوقف كل أعمال البناء أو التوسع في المستوطنات في الضفة الغربية والقدس الشرقية.

وكان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قد تقدم يوم الجمعة الماضي بطلب عضوية دولة فلسطين لدى الأمم المتحدة في مبادرة يمكن أن تواجه الفيتو الأميركي.

ولم يتخذ الاتحاد الأوروبي المنقسم حول الاعتراف بدولة فلسطين موقفا رسميا بعد من طلب عباس.

ويؤيد بعض الدول ومن بينها فرنسا التي أعلنت موقفها في الأمم المتحدة الأسبوع الماضي منح الفلسطينيين وضع دولة مراقبة بصفة مؤقتة مع العدول عن ملاحقة إسرائيل على الفور أمام المحكمة الجنائية الدولية.

وأكد الفلسطينيون الخميس أنهم حصلوا حتى الآن على دعم ثمانية من 15 عضوا في مجلس الأمن، عشية أول اجتماع للجنة العضوية.

وقال رئيس البرلمان جيرزي بوزيك بعد تبني القرار إن "البرلمان الأوروبي يعترف بالطلب المشروع للفلسطينيين بأن يصبحوا دولة عضوا في الأمم المتحدة. نكرر تأكيد التزامنا بحل يقوم على دولتين هما دولة إسرائيل ودولة فلسطين المستقلة على أن تعيشا جنبا إلى جنب بسلام وأمان".

ورحب حزب الخضر الأوروبيين في بيان بقرار البرلمان الأوروبي. وأشاد رئيس مجموعتهم دانيال كو بندي بـالدعم الواضح من البرلمان للفلسطينيين.

وخلال النقاش في البرلمان الأوروبي الثلاثاء، بدت الخلافات عميقة بين النواب الأوروبيين، إذ اكتفى المحافظون بالترحيب بتحرك وزيرة الخارجية الأوروبية كاثرين آشتون، فيما طالب الاشتراكيون والخضر بدعم حازم لمسعى عباس.

وضم الاتحاد الأوروبي الجمعة صوته إلى الأعضاء الآخرين في اللجنة الرباعية "الولايات المتحدة والأمم المتحدة وروسيا" لحث إسرائيل والفلسطينيين على استئناف مفاوضات السلام على أن يكون الهدف التوصل إلى حل في غضون عام.

إطلاق صاروخ على إسرائيل

أطلقت مجموعة فلسطينية مسلحة صاروخا الخميس من قطاع غزة على جنوب إسرائيل من دون أن يتسبب بجرحى، كما أعلنت متحدثة عسكرية إسرائيلية.

وأوضحت المتحدثة أن الصاروخ سقط على مبنى مهجور في منطقة شعار هانيغيف شرق قطاع غزة.

وكان قد قتل 27 فلسطينيا وإسرائيلي في شهر أغسطس/آب خلال موجة من أعمال العنف في محيط قطاع غزة قبل العودة إلى تهدئة.

واندلعت أعمال العنف بشن إسرائيل غارات على غزة اثر هجوم أوقع ثمانية قتلى إسرائيليين، بينهم ستة مدنيين، في 18 أغسطس/آب في منطقة ايلات جنوب إسرائيل قرب الحدود المصرية.
XS
SM
MD
LG