Accessibility links

ثورة في الفن التشكيلي بشوارع القاهرة


في مناخ التحرر الجديد السائد حاليا في مصر انتشرت رسوم جدارية بأشكال وأحجام مختلفة كانت قد بدأت تظهر خلال الاحتجاجات التي أطاحت الرئيس السابق حسني مبارك.

الرسوم التي تزين الجدران في العديد من أحياء العاصمة المصرية تدعو إلى السلام والحريات المدنية. ويستخدم الفنانون العديد من أساليب وطرق الرسم بعضها تقليدي والبعض الآخر مبتكر. وتحتل مواقع التواصل الاجتماعي على الانترنت التي لعبت دورا مهما في ثورة يناير كانون الثاني موقعا مهما في رسوم الجدران بالقاهرة.

انتشرت رسوم الشارع بسرعة فائقة لدرجة أن معرض تاوسن هاوس للفنون نظم معرضا لأعمال بعض فناني هذا المجال.

وأكدت ثريا موريف أمينة المعرض أن رسوم الجدران كانت موجودة في مصر قبل الثورة لكنها انتشرت على نطاق واسع بعد الإطاحة بنظام الحكم السابق.

وقالت: "بعد الثورة انتشرت رسوم الجدران مع الاحتجاجات التي اندلعت".

وأضافت أن الفنانين الذين رسموا على الجدران شهود على مناخ التحرر الذي انطلق مع الثورة المصرية.

وقالت: "إذا سرتَ في ميدان التحرير ووسط القاهرة ستستطيعين أن ترسمي خطاً زمنياً في عقلك لكل الاحتجاجات التي حدثت. لأن هؤلاء الفنانين كانوا أيضا ناشطين وشاركوا بنشاط في تلك الاحتجاجات. كانوا يخرجون ويكتبون على الجدران الرسالة التي لم يتمكنوا من توصيلها إلى الحكومة وإلى الجيش وإلى العالم".

ومع بدء انتشار الرسوم على الجدران زاد الطلب على الألوان الأحمر والأبيض والأسود التي يتكون منها العلم المصري الذي انطلق مئات من أبناء الجيل الجديد يرسمونه على الجدران وواجهات المباني وأسوار المدارس وأرصفة الشوارع وأعمدة الإنارة وحتى على جذوع الأشجار.

وألهم ذلك منظمة "ماستر بيس" غير الحكومية التي أطلقت مبادرة لاستخدام رسوم الشارع من أجل إبقاء قيم الثورة حية في الوجدان في إطار مشروع "القاهرة.. قرية السلام".

شارك في المبادرة التي استمرت أسبوعا زهاء 100 متطوع زينوا برسومهم سور مقر وزارة الزراعة بحي الدقي في القاهرة.

وقالت رغدة الحلواني العضو في "ماستر بيس" ومنسقة المبادرة "احنا عشنا في التحرير حالة من السلام لمدة 18 يوم. كلنا غنينا وحلمنا ورقصنا وقلنا شعر كلنا مع بعض عشان (من أجل) هدف واحد. احنا عايزين بقى القيمة دي تبقى موجودة كل يوم في حياتنا. فقلنا ان احنا عايزين نعمل مبادرة لمدة أسبوع أن احنا تعيش الحالة دي ثاني وكل واحد يرجع لبيته ومعه القيمة دي.. في المجتمع.. مع نفسه.. مع جيرانه وللبيئة.. كل يوم".

وذكر راضي أحمد أمين المسؤول برئاسة حي الدقي في القاهرة أن القائمين على تنظيم مبادرة "القاهرة .. قرية السلام" تمكنوا بسهولة من الحصول على تصريح رسمي بإقامة معرض لرسوم الشارع.

وترتبط منظمة "ماستر بيس" بشراكة مع ناشطين في مدينة أوتريخت الهولندية. وأطلقت مشروعا اجتماعيا في أبريل/ نسيان هذا العام.

XS
SM
MD
LG