Accessibility links

logo-print

صالح يؤكد عدم تخليه عن السلطة وتحضيرات لمظاهرات مؤيدة ومناهضة له


قال الرئيس اليمني علي عبد الله صالح إنه لن يتخلى عن السلطة، مؤكداً أن المبادرة الخليجية لحل الأزمة في بلاده تنص على إزالة كل العناصر التي تثير توتراً في اليمن.

وأضاف صالح في مقابلة صحافية أجرتها معه مجلة تايم وصحيفة واشنطن بوست نشرت اليوم الجمعة أنه يرفض التخلي عن السلطة مع بقاء اللواء محسن الأحمر وقبيلته بنفوذهما في البلاد، قائلاً أن ذلك يعني أنه قد تنازل أمام انقلاب دبر ضده، وأن ذلك سيقود اليمن نحو الحرب الأهلية، على حد تعبيره.

وقال صالح إن اللواء محسن الأحمر وقبيلته والمعارضة كذلك قد يكونوا لعبوا دوراً في محاولة اغتياله دون توجيه اتهامات محددة، مضيفاً أنهم يقفون وراء قتل المتظاهرين واتهام الدولة بذلك.

وذكرت تايم وواشنطن بوست أن صالح يحمل ندبات عميقة على وجهه ويعاني من صعوبة في السمع وكان يضع قفازين خاصين بالمصابين بحروق.

في المقابل، قال ياسين نعمان الذي يتولى الرئاسة الدولية لتحالف أحزاب اللقاء المشترك للمعارضة اليمنية إن عودة صالح المفاجئة من السعودية أوقفت التقدم نحو اتفاق لانتقال السلطة.

وأضاف نعمان أن عودة الرئيس اليمني إلى البلاد وتمتعه بالصحة الجيدة يعني انه هو من يجب أن يوقع على المبادرة الخليجية وليس نائبه عبد ربه منصور هادي كما يقول صالح.

هذا وأتت تصريحات صالح في الوقت الذي ينظم فيه الناشطون اليمنيون مظاهرات مؤيدة لصالح والنظام الحاكم، وأخرى احتجاجية مناهضة للنظام وتطالب بإسقاطه ومحاكمة رموزه.

وقد أطلق مناصرو صالح على تظاهراتهم تسمية "جمعة الحوار والاحتكام لصناديق الاقتراع"، فيما دعا مناهضو صالح إلى تظاهرات أطلقوا عليها عنوان "قادمون".
XS
SM
MD
LG