Accessibility links

مجلس الأمن الدولي يصوت على مشروع قرار ضد سوريا


يقدم اليوم الجمعة مشروع قرار ضد سوريا للتصويت في مجلس الأمن الدولي بعد أن تم تخفيفه لكسب تأييد روسيا والصين والبرازيل والهند وجنوب إفريقيا، في وقت اتهمت فيه واشنطن السلطات السورية بالوقوف وراء الحملة الساعية لإخافة الدبلوماسيين الأميركيين.

ففي موضوع مشروع القرار، قالت مصادر دبلوماسية إن الولايات المتحدة قد تؤيد القرار رغم خيبة أملها من التنازلات الكثيرة التي قدمت بشأنه فيما أشارت روسيا إلى أنها ربما لا تزال غير مؤيدة للنص الجديد.

وتظهر مسودة مشروع القرار أن الدول التي صاغت المشروع قد احتفظت بالتهديد ينص بأنه في حالة عدم استجابة سوريا للمطالبات بوقف كل عملياتها العسكرية ضد المدنيين ستكون الخطوة التالية فرض العقوبات على دمشق.

الاعتداء على السفير الأميركي

أما في موضوع اتهام دمشق بالقيام بحملة لإخافة الدبلوماسيين الأميركيين في أعقاب اعتداء موالين للنظام السوري الخميس على السفير الأميركي روبرت فورت عند وصوله إلى مكتب المعارض حسن عبد العظيم رئيس هيئة التنسيق التي تضم عدة أحزاب معارضة في سوريا.

وطالبت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون سلطات دمشق باتخاذ إجراءات لحماية الدبلوماسيين الأميركيين.

وأضافت "لقد أثرنا هذه الحادثة المقيتة والمؤسفة مع مراجع عليا في الحكومة السورية، ونطالبها باتخاذ الخطوات الضرورية اللازمة لحماية سفارتنا ودبلوماسيينا وفقا للمتطلبات الدولية التي يجب على كل دولة التقيّد بها".

من جانبها، اتهمت هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديموقراطي في سوريا نظام الرئيس بشار الأسد بالوقوف وراء الاعتداء على السفير الأميركي لدى دمشق خلال زيارته لمكتبها.

فيما صرح مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السورية أن دمشق اتخذت جميع الإجراءات لحماية السفير الأميركي روبرت فورد خلال زيارته لمكتب المحامي حسن عبد العظيم وأن الخارجية بادرت بالاتصال بالجهات المعنية فور علمها بالأحداث.

مقتل سبعة جنود من الجيش

ميدانياً، قالت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) في وقت مبكر من يوم الجمعة إن سبعة جنود من الجيش وقوات الأمن قتلوا في عملية عسكرية ضد مجموعات مسلحة في بلدة الرستن.

ونقلت الوكالة عن متحدث عسكري قوله إنه بعد قيام ما وصفه بمجموعات إرهابية مسلحة في مدينة الرستن بترويع المواطنين وتعطيل دورة الحياة في المدينة، قامت قوات حفظ النظام مدعومة ببعض وحدات الجيش بالتصدي لأولئك المسلحين الذين أغلقوا الطرقات العامة والفرعية بالحواجز والمتفجرات.

جمعة النصر لشامنا ويمننا

من ناحية أخرى، يتوقع أن تشهد سوريا اليوم الجمعة تظاهرات مناهضة للنظام في دمشق تحت عنوان "جمعة النصر لشامنا ويمننا" بالاشتراك مع ناشطين في اليمن.

وقالت صفحة الثورة السورية بأن مظاهرات اليوم ستدعو من اجل الحرية والديموقراطية والحصول على وطن بلا ظلم ولا فساد ولا جهل، على حد تعبيرها.

ودعت الصفحة إلى حمل شعارات تؤيد المجلس الوطني السوري الذي تم تشكيله مؤخراً في مدينة اسطنبول التركية.

اجتماعات للمعارضة في اسطنبول

يأتي ذلك في وقت يواصل فيه المجلس الوطني السوري في اسطنبول اجتماعاته مع عدة أحزاب وشخصيات سورية معارضة من اجل ضمها للمجلس وتحديد تشكيلة الهيئات القيادية فيه، وذلك قبل انطلاق الاجتماع الرسمي للمجلس يوم غد السبت.

ويشارك في هذه الاجتماعات التحضيرية جماعة الإخوان المسلمين وأعضاء في بيان دمشق وهيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديموقراطية.

وقد أعلن ميشيل كيلو احد ابرز قيادات هيئة التنسيق الوطنية أن الهيئة لا تنوي الانضمام إلى المجلس الوطني السوري لأنه منفتح على فكرة التدخل الأجنبي.
XS
SM
MD
LG