Accessibility links

logo-print

المالكي: عملية الحصول على تسعة أصوات في مجلس الأمن ليست سهلة


تبذل القيادة الفلسطينية جهودا مضنية من أجل الحصول على نسبة الحسم داخل مجلس الامن لقبول طلب العضوية لا سيما وان هناك تاكيد من ثمانية دول بانها ستصوت إلى جانب الطلب الفلسطيني لكن هذا العدد غير كاف وبحاجة إلى صوت آخر .

ويقول وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي إن العملية ليست سهلة لجهة الحصول على تسعة اصوات لكننا نأمل في أن نتمكن من ذلك.

وقال المالكي في تصريحات أدلى بها لوكالة معا الاخبارية إنه ممكن ان ننجح أو نفشل في الحصول على اصوات إلا أننا نعمل بكل قوتنا لا سيما وان هناك ثمانية دول قالت انها ستصوت لصالحنا ونبحث عن الصوت التاسع بين البرتغال وكولومبيا والبوسنة. ويضيف المالكي " سوف أسافر للبوسنة قريبا كما سيافر الرئيس ايضا لكولومبيا ".

كما صرح مسؤول فلسطيني آخر لصحيفة هآرتز الاسرائيلية بأن ضغوطا تمارس على كولومبيا وهي الدولة العضو المؤقت في مجلس الأمن من قبل دول مثل البرازيل والارجنتين وتشيلي بالإضافة إلى ضغوط تمارس من قبل دول اخرى مثل روسيا والدول العربية على البوسنة.

وعلمت هآرتز أن الدول العربية تضغط على جمهورية البوسنة والهرسك بالتهديد بعدم تأييد الاعتراف باستقلال كوسوفو إذا لم تؤيد البوسنة طلب الفلسطينيين الانضمام إلى عضوية الأمم المتحدة.

وأشار المالكي إلى أنه حتى الدول التي حسمت موقفها لجهة التصويت لصالحنا سوف نبقى على اتصال معها من أجل ضمان عدم تغيير موقفها تحت الضغط الاميركي والاسرائيلي .

هذا ومن المقرر ان تجتمع اللجنة المعنية بقبول الاعضاء الجدد على مستوى السفراء اليوم الجمعة 30 للنظر في الطلب الفلسطيني بالانضمام إلى عضوية الامم المتحدة.

وقال المالكي ": هذه اللجنة ستبحث الطلب الفلسطيني من حيث استيفائه لشروط العضوية وعليه ستتطلب من الطرف الفلسطيني امدادها بأي اوراق أو اثباتات قد تكون ناقصة أو بحاجة إلى توضيح ".

ومن وجهة نظر الجانب الفلسطيني فان طلب العضوية مستوفي للشروط من حيث أن هناك شعب وحكومة واتفاقيات مع دول وحدود وغير ذلك...لكن لا نعرف وجهة نظر اللجنة التي تتكون من 15 عضوا .

واللجنة كما يقول المالكي تحتاج إلى 35 يوما ستبقى تجتمع وتبحث في الاجراءات الفنية والقانونية للطلب فقط , وقد يتم تمديد فترة البحث في حال أن اللجنة رأت انها بحاجة إلى وقت اكثر .

ويشير وزير الخارجية إلى أن الجانب الفلسطيني يعي تماما لاي محاولة يكون من شأنها اطالة فترة البحث لاسباب سياسية ...نحن على اطلاع كامل بما يجري من نقاش داخل اللجنة واليات بحثها من خلال رئيس مجلس الامن اللبناني وكذلك من دول صديقة لنا".

وعندما يصبح ملف اللجنة جاهزا يجري تقديم الطلب لمجلس الامن من اجل التصويت حيث يقوم الاخير بتشكيل لجان أخرى ويطلب استبيان و غير ذلك قبل اجراء التصويت ..لكننا لن نسمح بان يقوم مجلس الامن بذلك من أجل التعطيل من خلال خلق مبررات كما يقول المالكي.

وأضاف أن العودة للمفاوضات كما يطلب بيان الرباعية الدولية لا يتعارض مع ما يجري داخل اروقة الامم المتحدة وما تقوم به لجنة قبول الاعضاء لان هناك مدة قانونية وفي حال طلبت التمديد لاكثر من 35 ليس له علاقة باتاحة المجال للمفاوضات.

وعن الدول الثمانية التي تم ضمان تصويتها لصالح الطلب الفلسطيني في مجلس الأمن، حددها المالكي بقوله إنها روسيا والصين والهند وجنوب إفريقيا والبرازيل ولبنان إضافة إلى نيجيريا والغابون كما أبلغ رسميا من وزير الخارجية النيجيري ورئيس الغابون.

ومن المقرر ان يصدر عن الاجتماع تقرير يتضمن التوصيات بشأن مسألة قبول فلسطين، ستقدمه اللجنة إلى مجلس الامن الدولي بشكل مشروع قرار، وفي حال موافقة المجلس على انضمام فلسطين إلى الامم المتحدة، ستطرح المسألة على التصويت في الجمعية العامة للامم المتحدة التي يبلغ عدد اعضائها 193 دولة. ويتطلب قبول دولة جديدة في الامم المتحدة أن يصوت لصالح ذلك ثلثان من الاعضاء المشاركين في التصويت.

XS
SM
MD
LG