Accessibility links

logo-print

الاستخبارات الأميركية ترجح مقتل العسيري في غارة قتل فيها العولقي


أعلنت الاستخبارات الأميركية أن هناك مؤشرات تدل على مقتل إبراهيم العسيري أحد أبرز القياديين في تنظيم القاعدة خلال الغارة ذاتها التي أدت إلى مقتل أنور العولقي القيادي الآخر في التنظيم الذي كان ينشط في اليمن.

ويعتقد أن العسيري كان وراء صناعة القنبلة التي وجدت في الملابس الداخلية لنيجيري كان يحاول تفجير طائرة أميركية كانت متوجهة إلى مدينة ديترويت في ولاية ميشيغن قبل سنتين.

وكان الرئيس أوباما قد أكدّ أن مقتل العولقي في اليمن يمثل ضربةً كبيرة لتنظيم القاعدة.

وقال أوباما "إن مقتل العولقي يمثل ضربة كبيرة لواحد من أنشط أتباع تنظيم القاعدة وخطوة مهمة في جهودنا الواسعة من اجل هزم القاعدة وأتباعها".

وفي سياق متصل، قالت واشنطن إن مقتل العولقي لا يغيّر من موقفها إزاء مجريات الأزمة في اليمن.

وأعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية فيكتوريا نولاند "إن قتل العولقي لا يغير من موقفنا بأن الوقت قد حان للرئيس صالح لنقل السلطة والسماحِ بانتقال سلمي لعملية ديموقراطية في اليمن. إن موقفَنا هو أنه ينبغي أن يتنحى ويسلك خريطة الطريق التي صيغت من قبل مجلس التعاون الخليجي وسنواصل الضغط عليه وعلى حكومته".

وفي نيويورك، أعلن قائد شرطة المدينة أن الشرطة وضعت في حالة تأهب لمواجهة احتمال الانتقام لمقتل العولقي.

وقال قائد الشرطة إن الجهاز يعلم أنه كان لدى العولقي أتباع في الولايات المتحدة بما في ذلك في نيويورك ولهذا السبب يتم توخي اليقظة حيال إمكانية أن يكون أحد يريد الانتقام لمقتله.

أما في ضاحية واشنطن، فقد ندد المركز الإسلامي دار الهجرة الجمعة باغتيال خطيبه السابق الإمام العولقي، معتبرا قتله "اغتيالا خارج نطاق القضاء".

وقال المركز الإسلامي في بيان أنه كان من الأجدر إطلاق ملاحقات قضائية بحق العولقي تنفيذا لأحكام القانون، معربا عن تخوفه من أن "يرسل هجوم بطائرة من دون طيار الرسالة الخاطئة إلى العالم حول احترام القانون".

وفي إطار التعليق على مقتل القيادي في القاعدة، أشار المستشار في الكونغرس والأستاذ في جامعة الدفاع الوطني وليد فارس إلى أن مقتل أنور العولقي لا يمكن اعتباره انكسارا إستراتيجياً لتنظيم القاعدة، مضيفا في حديث لـ"راديو سوا" "أن الحرب الحقيقية ضد القاعدة لن يمكن النصر فيها إلا إذا تحققت عملية تغيير سياسي في الدول والمجتمعات التي تأوي القاعدة".

وفي اليمن، أكد عضو القيادة العليا في حزب المؤتمر الشعبي الحاكم محمد ناجي الشايف لـ"راديو سوا" جدية الحكومة اليمنية في متابعة ملف الإرهاب.

فيما لفت الأمين العام المساعد للجنة الحوار الوطني صخر الوجيه لـ"راديو سوا" أن نظام صالح يراهن على هذه القضية لإطالة أمد بقاء نظامه.

XS
SM
MD
LG