Accessibility links

logo-print

ساركوزي يتعهد بتسريع تطبيق خطة إنقاذ منطقة اليورو مع برلين


تعهد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الجمعة بتسريع تطبيق خطة إنقاذ منطقة اليورو مع برلين، مؤكدا تصميمه على تجنب الإخفاق في اليونان وأوروبا في مواجهة أزمة الدين.

من جهته، أكد رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو في باريس أن حكومة وشعب اليونان "مصممان على إجراء التغييرات اللازمة" لتحسين الوضع المالي في البلاد.

وقال الرئيس الفرنسي إن احترام الوعود سيتم التحقق منه "خطوة خطوة" من قبل "مستشارين أوروبيين" يتم إرسالهم إلى اليونان.

وأوضح أنه طلب من باباندريو "تطبيق جهود الإصلاح والاقتصاد" التي وعدت بها اليونان.

وأضاف "اعرف أن الشعب اليوناني عاش معاناة كبيرة في الأشهر والأسابيع الأخيرة لكن سنوات الإصلاح تأجلت طويلا واكتسبت عادات سيئة".

وأكد أنه "لدينا واجب معنوي حيال الدول الأعضاء في منطقة اليورو وفي الاتحاد الأوروبي".

وتابع ساركوزي غداة موافقة البرلمان الألماني الحاسمة على تعزيز صندوق الإنقاذ لمنطقة اليورو أن "إخفاق اليونان سيكون إخفاق كل أوروبا وليس هناك أي بديل يتسم بالمصداقية".

وقال الرئيس الفرنسي إنه سيتوجه إلى ألمانيا في الأيام المقبلة ليبحث مع المستشارة انغيلا ميركل وسائل تسريع التكامل الاقتصادي لمنطقة اليورو وتطبيق خطة إنقاذ العملة الواحدة واليونان التي أقرت في 21 يوليو/تموز بأسرع وقت ممكن".

XS
SM
MD
LG