Accessibility links

logo-print

الثوار الليبيون يحكمون حصارهم على مدينة سرت مسقط رأس القذافي


يحكم الثوار الليبيون قبضتهم على مدينة سرت مسقط رأس القذافي، شرقا وغربا ، ويقولون إنهم باتوا على بعد خمسة كيلومترات من وسط المدينة بعد أن سيطروا على ضاحية سكنية شرقها .

يأتي ذلك فيما يستمر نزوح العائلات من داخل مدينة سرت التي تشهد قتالا عنيفا منذ أيام. وقد وصل عمال الاغاثة من اللجنة الدولية للصليب الاحمر السبت الى سرت ويحاولون دخول المدينة المحاصرة..

ووصلت شاحنة محملة بالامدادات وسيارتان تقلان مجموعة من الاوروبيين عند نقط تفتيش يحرسها مقاتلون مناهضون للقذافي على بعد نحو كيلومترين من وسط سرت بحسب ما نقلت وكالة رويترز للأنباء .

العثور على مقبرة جماعية جديدة

هذا وقد عثرت السلطات الليبية الجديدة في منطقة الاصابعة على بعد حوالي120 كيلومترا جنوب غرب طرابلس، على مقبرة جماعية تضم رفات11 جثة تعود إلى مقاتلين للمجلس الوطني الانتقالي، بحسب ما أفاد قائد ميداني السبت.

وقال ميلود أبو دية قائد ثوار يفرن "عثرنا الجمعة على مقبرة جماعية في منطقة الاصابعة في جبل نفوسة تضم11 جثة جرى رميها في بئرين".

وأضاف أنه "جرى العثور أيضا على جثة أخرى في مكب للنفايات في المنطقة نفسها".

وتابع أبو دية أن "الجثث تعود إلى مجموعة من الثوار فقدوا وتم أسرهم أثناء حصار مدينة يفرن، قبل أن يجري إعدامهم على أيدي كتائب القذافي".

وذكر انه "سيشيع السبت جثمان أحد القتلى بعد أن شيعت الجمعة جثامين11 مقاتلا من الثوار".

وتعثر السلطات الليبية الجديدة منذ سقوط العاصمة طرابلس في أيدي الثوار في23 أغسطس/آب الماضي باستمرار على مقابر جماعية في أنحاء مختلفة من البلاد.

وقبل حوالي ثلاثة أسابيع، عثر على35 جثة في مقبرة جماعية في يفرن. يذكر أن سكان الاصابعة يعتبرون من الموالين للعقيد معمر القذافي، الزعيم الليبي الهارب.

XS
SM
MD
LG