Accessibility links

الخرافي يدعو إلى الاعتراف الدولي بالدولة الفلسطينية



دعا رئيس مجلس الأمة الكويتي جاسم الخرافي اليوم السبت المجتمع الدولي ممثلا بالأمم المتحدة إلى دعم المطالب المشروعة للشعب الفلسطيني والاعتراف الكامل بالدولة الفلسطينية.

وأكد الخرافي أمام المؤتمر الدولي الخامس لدعم الانتفاضة الفلسطينية المنعقد حاليا بطهران أن إقدام السلطة الفلسطينية على خطوة طلب الاعتراف الدولي بالدولة الفلسطينية في الأمم المتحدة يمثل رد فعل طبيعيا ويشكل للمؤتمر حدثا مهما يجب التوقف عنده خصوصا بعد أن وصلت المفاوضات الثنائية بين السلطة الفلسطينية والحكومة الإسرائيلية في إطار مسار أوسلو لطريق مسدود.

وشدد الخرافي على أهمية قيام الدول العربية والإسلامية بدورها في دعم هذه المبادرة وضرورة التنسيق بينها لمساندة الحق الفلسطيني واصفا المبادرة الفلسطينية بأنها "تمثل تحولا كبيرا على طريق حل القضية الفلسطينية".

وقال "نحن في الكويت أميرا وحكومة وشعبا نعتبر القضية الفلسطينية قضية العرب والمسلمين المركزية ولن ندخر يوما جهدا في دعمها من منطلق إيمان راسخ بمشروعيتها وعدالة مطالبها".

وحذر من المؤامرة التي تتعرض لها القدس من إسرائيل لطمس معالم المقدسات الإسلامية وهدم المسجد الأقصى ومحو الهوية الإسلامية مشددا على ضرورة مواجهتها في إطار تحرك إسلامي وعربي ودولي سريع لحماية المقدسات الإسلامية من الانتهاكات والجرائم الإسرائيلية.

ودعا الخرافي المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤوليته في وضع حد للممارسات الإسرائيلية التي كانت سببا مباشرا في فشل عملية السلام أمام التعنت الإسرائيلي في الاستجابة لمتطلبات عملية السلام ومواصلة الحكومة الإسرائيلية سياسات الاستيطان والاحتلال.

وشدد على ضرورة المصالحة الفلسطينية قائلا إن "المصالحة لم تعد خيارا بين فرقاء بل ضرورة حتمية تفرضها المصلحة الوطنية العليا فلا أمل في حشد تأييد دولي لقيام دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس بغير وحدة الموقف الفلسطيني ولن تحقق آمال وتطلعات الشعب الفلسطيني مع استمرار حالة الانقسام الداخلي فلا دولة بلا وحدة ولا وحدة بغير مصالحة حقيقية تتوحد فيها الأهداف وتصفو فيها النفوس وتعلو فيها المصلحة الوطنية الفلسطينية فوق كل مصلحة".

وثمن الخرافي دور مصر الفاعل وسعيها الدؤوب للم الشمل ورأب الصدع متمنيا أن يكون الاتفاق الفلسطيني الذي تم مؤخرا بداية حقيقية لمرحلة تتجلى فيها الوحدة الوطنية الفلسطينية بأقوى أشكالها.

مشعل يدعو عباس إلى لقاء وطني

وفي نفس السياق، أكد رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، خالد مشعل، أن تحرير الأراضي الفلسطينية يتم أولاً، ثم يتم البحث عن إعلان الدولة الفلسطينية، محذرًا من تأثير طلب عضوية فلسطين على الحقوق والثوابت الفلسطينية.

ودعا مشعل في كلمته أمام المؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية في طهران، محمود عباس إلى لقاء وطني يهدف إلى مراجعة سياسية شاملة والخروج بإستراتيجية فلسطينية موحدة ووحدة الصف في مواجهة التحديات المستقبلية.

وأضاف أن ما يحدث في فلسطين من استيطان واعتداءات وانتهاكات يدعو لاستمرار المقاومة، وشدد على تمسك حركته بذلك الخيار لاسترداد الحقوق وتحرير كل الأراضي الفلسطينية من الاحتلال.

وتجدر الإشارة إلى أن مؤتمر طهران جاء تحت شعار "فلسطين وطن للفلسطينيين" بمشاركة ممثلين عن حوالي 70 دولة وعدد من الشخصيات العربية والإسلامية.

وفي غضون ذلك أكدت القيادة الفلسطينية ضرورة مواصلة العمل في مجلس الأمن الدولي من أجل الحصول على عضوية دولة فلسطين في الأمم المتحدة.

جاء ذلك خلال اجتماع لها بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، مساء الجمعة، برئاسة رئيس السلطة محمود عباس.

وأفادت وكالة "وفا" بأن القيادة الفلسطينية درست بيان اللجنة الرباعية الأخير، واستمعت إلى كل ما يتعلق بهذا البيان وتم التأكيد على الموقف الفلسطيني بشأنه.

يذكر أن لجنة قبول العضوية في مجلس الأمن الدولي كانت قد قررت إحالة طلب فلسطين نيل العضوية الكاملة بالأمم المتحدة إلى لجنة خبراء تبدأ الأسبوع المقبل بدراسة الجوانب والحيثيات القانونية المتعلقة به.

وأكد مندوب فلسطين لدى الأمم المتحدة رياض منصور لإذاعة "صوت فلسطين" أن المناقشة ستجري وفق الأرضية القانونية التي أرساها سفير لبنان نواف سلام، رئيس مجلس الأمن للدورة السابقة، والتي تؤكد أن فلسطين استوفت كافة الشروط لطلب العضوية، مشيرا إلى أن الطلب لا غبار عليه وقوي من الناحية القانونية.

وأوضح منصور أن الدائرة القانونية في الأمم المتحدة استخلصت في ضوء المفاوضات السابقة التي أجرتها مع البعثة الفلسطينية بشأن لغة ونصوص الطلب الفلسطيني أنه يفي بكافة العناصر التي أقرتها محكمة العدل الدولية بشأن الفقرة الرابعة في ميثاق الأمم المتحدة المتعلقة بطلب العضوية.

وقال منصور "إن لجنة الخبراء قد تنهي عملها بسرعة معقولة إذا لم تتم إثارة أية قضايا تستدعي مراجعة الدوائر القانونية للأمم المتحدة حول طلب عضوية فلسطين".

وأضاف أن مهمة لجنة الخبراء مناقشة الطلب ثم رفع تقريرها إلى رئيس مجلس الأمن الدولي "نيجيريا للشهر الجاري" الذي سيوزع التقرير بدوره على أعضاء المجلس ثم يدعوهم للاجتماع والنظر فيه لاحقا.

وكانت الجمهورية اللبنانية التي ترأست مجلس الأمن لدورته السابقة قد سلمت الرئاسة إلى ممثل نيجيريا في المجلس وألزمته بتقديم تقرير حول عمل لجنة الخبراء بأسرع وقت ممكن.
XS
SM
MD
LG