Accessibility links

الرئاسة اليمنية تنتقد دعوة واشنطن لصالح بالتنحي بعيد مقتل العولقي


انتقد مصدر في الرئاسة اليمنية السبت دعوة الإدارة الأميركية إلى نقل فوري للسلطة معتبرا أن هذه التصريحات تظهر عدم احترامها للديمقراطية ولشركائها في مكافحة الإرهاب لا سيما أنها جاءت بعد ساعات من مقتل انور العولقي بمساعدة يمنية، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء اليمنية.

وقال المصدر في سياق رده على تصريح صدر عن البيت الأبيض تزامنا مع إعلان مقتل الإمام المتطرف أنور العولقي وتضمن دعوة لصالح للبدء بنقل السلطة فورا، إن "بعض ما تحتويه التصريحات غير المدروسة ... يشجع العناصر المتشددة الخارجة عن النظام والقانون على المزيد من التعنت والتخريب والعدوان".

إلا أن المصدر تدارك أن "ما تضمنه التصريح عن اعتقاد الإدارة الأميركية بضرورة البدء بنقل السلطة في اليمن على الفور أمر مرحب به في إطار دستور الجمهورية اليمنية، والمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة، وبما من شأنه ترسيخ النهج الديموقراطي الحر وتحقيق مبدأ التداول السلمي المجسد لإرادة الشعب اليمني الذي هو مالك السلطة ومصدرها".

وقال نائب وزير الإعلام عبده الجنادي لرويترز إن دعوة البيت الأبيض للرئيس بالتنحي عن السلطة فورا عقب نصر كبير مثل مقتل العولقي ينم عن عدم احترام الأميركيين لمن يتعاونون معهم.

وقال البيت الأبيض يوم الجمعة إن قتل العولقي لم يغير مطلبه بتوقيع صالح على خطة تقضي يتنحيه عن السلطة.

بدوره، وجه نائب وزير الإعلام عبده الجندي في مؤتمر صحافي عقده السبت انتقادات للأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبداللطيف الزياني بسبب دعوته الرئيس اليمني بشكل قاطع إلى نقل السلطة معتبرا أن أسلوبه يفتقر إلى الروح الديموقراطية.

وكان الرئيس اليمني أكد في مقابلة مع صحيفتي نيويورك تايمز وواشنطن بوست الخميس أنه لن يتنازل عن السلطة إذا سمح لخصومه في قبيلة الأحمر أو للواء المنشق علي محسن الأحمر، بخوض الانتخابات الرئاسية، معتبرا أن ذلك سيكون بمثابة استسلام "لانقلاب".

ورغم ترحيبه مرارا وتكرارا بالمبادرة الخليجية التي تنص على تسليمه صلاحياته لنائبه والدعوة إلى انتخابات مبكرة، ما زال صالح يرفض التوقيع عليها.

XS
SM
MD
LG