Accessibility links

logo-print

قوات الأسد تسيطرعلى الرستن وحملة مداهمات في درعا وريف دمشق


أعلن مصدر رسمي سوري أن قوات الجيش السوري سيطرت على بلدة الرستن في محافظةحمص التي واجهت فيها لخمسة أيام جنودا منشقين عن الجيش وقال ان الامن والهدوء عاد الى المدينة.

وذكرت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) فى تقرير لها "إن مدينة الرستن بدأت تستعيد عافيتها ودورة حياتها الطبيعية بعد دخول وحدات من قوات حفظ النظام مدعومة بوحدات من الجيش إلى المدينة، وتصديها للمجموعات الإرهابية المسلحة التي روعت الأهالي".

ونقلت وكالة رويترز عن ناشطين محليين أن أفراد كتيبة خالد بن الوليد -وهي الوحدة الرئيسية للمنشقين التي تدافع عن الرستن- انسحبوا من البلدة بعد تعرضها لقصف بالدبابات والمدافع الآلية الثقيلة.

وشكلت هذه الكتيبة الشهر الماضي مع بدء المنشقين في تنظيم أنفسهم وشن هجمات ضد قوات الأمن والمليشيات المؤيدة للأسد والمعروفة باسم الشبيحة.

وكانت البلدة -التي شهدت احتجاجات كبيرة مطالبة بتنحي الرئيس السوري بشار الأسد -تحت سيطرة منشقين عن الجيش ومعارضين آخرين خلال الأسابيع القليلة الماضية.

وتقع الرستن -التى يبلغ عدد سكانها نحو 40 ألف نسمة- على بعد 180 كيلومترا إلى الشمال من دمشق على الطريق السريع المؤدي إلى حلب.

وكانت تقارير تحدثت عن سقوط نحو 130 شخصا من المدنيين والمنشقين جراء القتال بين الجيش السوري ومنشقين عنه في الرستن, كما تحدثت التقارير عن تردي الوضع الإنساني في المدينة.

وفي وقت سابق، قالت الوكالة السورية للأنباء إن سبعة من رجال الشرطة والجيش قتلوا في العمليات ضد من سمتهم الإرهابيين في الرستن، وإن 32 أصيبوا، مشيرة فى الوقت نفسه إلى أن الجيش ألحق خسائر فادحة بمن سمتها الجماعات الإرهابية المسلحة.

حملة مداهمات

في هذه الأثناء ، أفادت لجان التنسيق المحلية أن قوات الأمن السورية دخلت الأحد بلدة الجيزة التابعة لمحافظة درعا جنوب البلاد وبدأت بتنفيذ حملة مداهمات للمنازل.

وأشارت إلى أن القوات اقتحمت كذلك مدينة حرستا التابعة لريف دمشق ونفذت حملة مداهمات في أحياء التعلة والسبيل مع فرض حظر للتجول وإغلاق المدارس، وقد قتلت جندياً أثناء محاولته الانشقاق عن الجيش.

من جهته ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن السلطات السورية سلمت جثماني مدنيين إلى ذويهما في مدينة خان شيخون التابعة لمحافظة إدلب، كانا قد اعتقلا قبل أيام خلال ملاحقة مطلوبين للأجهزة الأمنية.

كما أشار المرصد إلى أن دورية تابعة لفرع المخابرات الجوية في محافظة حمص اعتقلت ظهر السبت المعارض منصور الأتاسي من مكتبه في حي الخالدية ولايزال مصيره مجهولا.

المجلس الوطني السوري

إلى ذلك أُعلنت يوم الأحد تشكيلة الأمانة العامة للمجلس الوطني السوري مكونة من 29 عضواً منهم أربعة من إعلان دمشق وخمسة من الإخوان المسلمين وستة من ممثلي المتظاهرين وأربعة من الأكراد وتسعة مستقلين وأشوري واحد.

وقال الدكتور نجيب الغضبان العضو في المجلس الوطني السوري في تصريحات لـ"راديو سوا " تم الاتفاق على شكل الأمانة العامة ، تم تقريبا توزيع المهام والمواقع على الأعضاء، الحراك الداخلي له تمثيل قوى داخل المجلس كما أعطينا أولوية لإدخال العناصر الشابة للهياكل التنظيمية المختلفة".

وقال نجيب الغضبان إن المشاورات مع هيئة التنسيق الوطنية المعارضة في داخل سوريا مستمرة.

وتابع قائلا" رحبنا بهم كمراقبين، بالنسبة لنا الباب مفتوح أمام هيئة التنسيق، نحن منفتحون عليها وعلى أي مكون أخر لها مكانة في الداخل السوري، نحن ندعو الجميع للانضمام إلى خيار الشعب السوري في رفض نظام بشار الأسد".

البعث تتهم السفير الأميركي

من جهة أخرى ، اتهمت صحيفة البعث الحكومية الصادرة يوم الأحد في سوريا، السفير الأميركي لدى دمشق روبرت فورد بدعم المجموعات المسلحة التي تعمل ضد الحكومة السورية محذرة في الوقت نفسه من ان تدخله في الشؤون الداخلية السورية لن يتم الصمت عليه طويلاً.

يأتي ذلك في وقت نقلت في صحيفة الحياة اللندنية عن مصادر دبلوماسية قولها إن هناك مشاورات داخل القيادة في دمشق تتمحور حول إبعاد السفير فورد عن الأراضي السورية.

XS
SM
MD
LG