Accessibility links

logo-print

القوات العراقية تقتل تسعة اشخاص بينهم مهاجمون على مركز للشرطة


تمكنت قوات الامن العراقية من تحرير رهائن احتجزهم مسلحون اقتحموا مركز شرطة في محافظة الانبار غرب البلاد مما ادى الى مقتل تسعة اشخاص بينهم اربعة مهاجمين.

وقال الناطق باسم وزارة الدفاع العراقية اللواء محمد العسكري ان "خمسة اشخاص قتلوا بينهم مدير شرطة البغدادي المقدم صادق العبيدي فيما قتل اربعة مسلحين فجر اثنان منهم نفسيهما".

واضاف الناطق باسم الدفاع ان "عملية احتجاز الرهائن كانت في الطابق العلوي من المبنى والقوات اثبتت شجاعتها عندما اشتبكت مع الارهابيين وحررت المبنى بالكامل".

قوة خاصة تحسم الموقف

وكان اللواء العسكري اعلن في وقت سابق ان "قوة خاصة من قيادة عمليات الانبار حسمت الموقف في البغدادي" حيث "تم تحرير جميع الرهائن الـ 15 بينهم مدير ناحية البغدادي وعدد من الموظفين وعناصر الامن".

واضاف ان "الاشتباكات اسفرت عن مقتل ضابط برتبة مقدم ومدني وقتلنا اربعة ارهابيين كانوا يحتجزون الرهائن"، مؤكدا ان "الموقف تحت السيطرة بالكامل".

وقالت مصادر امنية ان الضابط الذي قتل هو مدير شرطة البغدادي صادق العبيدي في الهجوم الذي استغرق اربع ساعات.

لكن سعدون عبيد شعلان نائب رئيس مجلس محافظة الانبار اكد سقوط اربعة قتلى في الهجوم "الارهابي"، موضحا انه الى جانب مدير الشرطة قتل كذلك مدير ادارة الناحية واثنان من عناصر الشرطة.

وكانت الشرطة العراقية اعلنت ان مسلحين مجهولين اقتحموا مركز شرطة البغدادي في محافظة الانبار وتمكنوا من السيطرة عليه واحتجزوا رهائن بينهم ضباط كبار في الشرطة.

وبين الرهائن بحسب المصادر مدير شرطة البغدادي ومدير ناحية وضباط ومسؤولون محليون. ويقع مركز الشرطة ومديرية الناحية في المجمع الذي تم استهدافه. ويذكر ان ناحية البغدادي تقع على بعد 80 كيلومترا غرب مدينة الرمادي.

وقالت مصادر في وزارة الداخلية ان "المسلحين فجروا عددا من العبوات خارج المجمع اسفرت عن مقتل عدد من عناصر الشرطة، قبل ان يقتحموا المكان".

الى ذلك، افاد مراسل وكالة الأنباء الفرنسية في الرمادي ان سيارات الشرطة اعلنت بمكبرات الصوت حظرا للتجول في مدينة الرمادي .

11 مسلحا اقتحموا المركز

من جانبه، قال احد عناصر الشرطة الذين كانوا داخل المركز، ان "11 مسلحا يرتدون زيا الشرطة اقتحموا المركز."

وقال "قام المسلحون وهم يحملون قنابل يدوية بالعبور من الجدار الخلفي وقتل احد الشرطة هناك ثم هاجموا المركز وتمكنوا من السيطرة على عدد من الغرف الرئيسية".

واكد ان قوة كبيرة من الجيش تدخلت واشتبكت مع المسلحين حتى نفذ عتادهم وقاموا بتفجير احزمتهم جميعهم بالتتابع كلما كانت القوة تقترب منهم".

وتمكن مصور وكالة فرانس برس من التقاط صور لاشلاء متناثرة عائدة للانتحاريين.

كما اعلن العسكري مقتل اثنين من الشرطة في هجوم مماثل استهدف مركز شرطة الدولاب المجاور ، وقتل على اثرها ثلاثة انتحاريين، فيما اعتقل ثلاثة اخرين بينهم انتحاري مصاب.

XS
SM
MD
LG