Accessibility links

مجلس أوروبا يقرر منح الفلسطينيين وضع الشريك الديموقراطي


قررت الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا منح المجلس الوطني الفلسطيني وضع شريك من أجل الديموقراطية، إلا أنها أكدت في الوقت ذاته أن هذه الخطوة ليست على صلة بمسعى الفلسطينيين للحصول على عضوية دولتهم في الأمم المتحدة.

وقالت مصادر أوروبية إن الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، التي تمثل برلمانات 47 دولة عضوا في المنظمة الأوروبية، رسميا بالتصويت على هذا الموضوع غدا الثلاثاء علما بأنها قد حددت موعدا لحفل رسمي لتوقيع الاتفاقية مع الفلسطينيين.

وأضافت أن رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون سيتحدث يوم الثلاثاء أمام الجمعية التي أعلنت لجنة الشؤون السياسية فيها تأييدها منح هذا الوضع للبرلمان الفلسطيني.

ومن المقرر أيضا أن يلقي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس خطابا يوم الخميس أمام الجمعية التي افتتحت دورة الخريف في ستراسبورغ يوم الاثنين.

وبحسب القوانين الأوروبية فإن حصول الفلسطينيين، الذين يحاولون نيل عضوية دولتهم في الأمم المتحدة، على وضع شريك لا يعد اعترافا بدولة فلسطينية.

وبهذا الصدد قال الأمين العام لمجلس أوروبا ثوربيورن ياغلاند "إنهما أمران مختلفان، لكن الشراكة من أجل الديموقراطية ستكون مهمة بالنسبة للفلسطينيين في جهودهم".

يذكر أن وضع الشريك يهدف إلى تعزيز العلاقات بين برلمانات الدول الأعضاء في المناطق المجاورة لأوروبا. وقد تم منح هذا الوضع الذي استحدث في عام 2009 للمرة الأولى إلى البرلمان المغربي في يونيو/حزيران الماضي.
XS
SM
MD
LG