Accessibility links

logo-print

ثورة مصر على لائحة جائزة نوبل للسلام


تتجه الأنظار هذا العام لجائزتي نوبل للسلام والأدب في ظل توقعات بإمكانية فوز رموز الربيع العربي بتلك الجوائز.

ويبلغ عدد المرشحين لجائزة نوبل للسلام هذا العام 241 مرشحا.

وترجح التوقعات فوز بعض الشخصيات العربية بينها الشاعر السوري علي أحمد سعيد المعروف باسم أدونيس، والمدونة التونسية لينا بن مهني التي غطت عبر مدونتها الإلكترونية "بنية تونسية" باللغات العربية والفرنسية والإنكليزية يوميات الثورة التونسية.

ومن بين المرشحين أيضا الناشطان المصريان وائل غنيم وإسراء عبد الفتاح وحركة ستة أبريل التي شاركت في تأسيسها حيث انضمت إلى مجموعة من الشباب في حشد الدعم لخروج تظاهرات سلمية أطاحت بنظام مبارك في فبراير/شباط الماضي.

وأعربت عبد الفتاح لـ"راديو سوا"عن سعادتها البالغة بترشيحها لجائزة نوبل للسلام هذا العام، واعتبرت أن مجرد الترشيح يمثل مصدر فخر واعتزاز لها يفوق الجوائز.

من جانبه، أكد عمرو عزّ من حركة ستة أبريل في حديث مع "راديو سوا" أن تلك الجائزة ستكون من نصيب شعب مصر ويتوقع أن تقدم الحركة الجائزة، إذا ما نالتها" إلى أسر الضحايا والمصابين.

ومن أبرز المرشحين أيضا لجائزة نوبل للسلام لهذا العام الناشطة الأفغانية في مجال حقوق الإنسان سيما سمر والمنظمة غير الحكومية الروسية ميموريال وداعية السلام الليبيرية ليماه غبوي ورئيس وزراء زيمبابوي السابق مورغان تشانغيراي والمستشار الألماني السابق هيلموت كول.

ومن المقرر أن تعلن اللجنة يوم الثلاثاء عن الفائز بجائزة نوبل للفيزياء، يليه إعلان الفائز بالكيمياء يوم الأربعاء، ثم الأدب يوم الخميس، أما الفائز بجائزة نوبل للسلام سيتم الإعلان عنه الجمعة المقبل الجمعة 7 أكتوبر/تشرين الأول في أوسلو.
XS
SM
MD
LG