Accessibility links

logo-print

عشرات القتلى والجرحى في هجوم لحركة الشباب بسيارة ملغومة في مقديشو


أعلنت مصادر طبية وأخرى في القوة الأفريقية العاملة في الصومال أن عشرات القتلى والجرحى قد سقطوا في هجوم انتحاري بسيارة ملغومة أمام مبنى حكومي في مقديشو اليوم الثلاثاء، وتبنته حركة الشباب الإسلامية المتصلة بالقاعدة.

واستهدف الهجوم مبنى يضم أربع وزارات صومالية، مما أدى إلى حدوث أضرار بالمبنى واشتعال النيران في عدد من السيارات المتوقفة بالقرب منه.

وقال علي موسى منسق خدمات الإسعاف في العاصمة الصومالية مقديشو إن الانفجار أسفر عن سقوط 65 قتيلا على الأقل وإصابة 50 آخرين بجروح .

وأضاف أنه نقل "65 جثة و50 مصابا وما زال البعض في المكان ومعظم المصابين يعانون من حروق" مشيرا أن طلبة وجنودا ومدنيين بين القتلى

وقال سائق أجرة في العاصمة الصومالية يدعى محمد عبد الله إنه شاهد "عربة محملة بالمتفجرات تقتحم مبنى حكوميا" فيما قال شاهد آخر يدعى احمد محمد وهو موظف في وزارة الصحة إن "الهجوم تم تنفيذه بواسطة شاحنة مليئة بالمتفجرات".

ومن ناحيتها سارعت حركة الشباب إلى اعلان مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع على ما يبدو عندما كان طلاب يصطفون في طابور أمام المبنى للحصول على منح مرسلة من الحكومة التركية، بحسب مصدر محلي.

وقال مسؤول من حركة الشباب التي تخوض تمردا في البلاد "لقد استشهد أحد مجاهدينا لقتل مسؤولين من الحكومة الفدرالية الانتقالية وجنود من قوات الاتحاد الأفريقي ومخبرين" كانوا داخل المبنى الحكومي حيث وقع الهجوم.

يذكر أن الهجوم هو الأول في مقديشو منذ انسحاب عناصر حركة الشباب من العاصمة في مطلع أغسطس/آب الماضي إثر هجوم للقوات الموالية للحكومة بدعم من القوة الأفريقية "اميسوم".

XS
SM
MD
LG