Accessibility links

مقتل 13 شخصا في هجوم طائفي استهدف حافلة للشيعة بباكستان


أعلنت مصادر أمنية باكستانية أن 13 شخصا على الأقل قد قتلوا برصاص مسلحين في إقليم بلوخستان في جنوب غرب باكستان يوم الثلاثاء في هجوم على حافلة ركاب يشتبه أنه طائفي، فيما أصيب خمسة أشخاص بجروح، في عملية تعد الثانية من نوعها في أسبوعين.

وأكدت المصادر أن المسلحين اعترضوا الحافلة على مشارف كويتا عاصمة الإقليم، باستخدام شاحنة صغيرة كانوا يستقلونها وأطلقوا النار على الحافلة التي كانت تقل ركابا معظمهم شيعة من الهزارة الذين كانوا في طريق عودتهم من كويتا.

وقال ضابط الشرطة حامد شاكيل إن "أربعة أو خمسة من المسلحين توجهوا إلى الحافلة بعد اعتراضها وفتحوا النار ثم لاذوا بالفرار".

وأوضح أحد الجرحى ويدعى حسين من المستشفى الذي يبعد نحو 45 دقيقة خارج كويتا أن رجلين كانا على متن الحافلة بالفعل وأمرا السائق بالتوقف وبدأ إطلاق الرصاص.

وبحسب مصادر محلية فقد قتل عشرة أشخاص بالفعل على الفور بينما توفي ثلاثة في المستشفى من أصل 20 شخصا كانوا على متن الحافلة.

وقال تلفزيون جيو الباكستاني الخاص إن الجرحى نقلوا إلى مستشفى في الحافلة التي تعرضت للهجوم مشيرا إلى أن محتجين أغضبهم الهجوم قاموا بإشعال النار في الحافلة بعد إنزال الركاب.

وأظهرت لقطات فيديو من مكان الحادث الحافلة وبها آثار أعيرة نارية بالزجاج الأمامي ويتصاعد الدخان الأسود من الجانبين وعشرات الرجال الذين تجمهروا حولها.

وقال عبد الخالق وهو من زعماء حزب الهزارة الديموقراطي لتلفزيون جيو إن "حكومتنا ووكالات تنفيذ القانون تركتنا تحت رحمة هؤلاء الهمجيين".

وينفذ متشددون سنة موالون لتنظيم القاعدة وحركة طالبان بانتظام هجمات على الأقلية الشيعية في باكستان، التي شهدت تصعيدا لهذا النوع من الهجمات في الأشهر الأخيرة.

وأدى هجوم مماثل يوم 20 سبتمبر/أيلول الماضي إلى مقتل 26 شيعيا على الأقل في منطقة ماستونغ كانوا في طريقهم إلى إيران.

XS
SM
MD
LG