Accessibility links

logo-print

القيادة الفلسطينية تتهم بلير بالسلبية والانحياز لإسرائيل


اتهمت السلطة الفلسطينية يوم الثلاثاء مبعوث اللجنة الرباعية الدولية للشرق الأوسط توني بلير بـ"السلبية والانحياز لإسرائيل"، وذلك بعد أيام على مبادرة للجنة دعت فيها إلى استئناف المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين دون شروط مسبقة.

وقال نمر حماد المستشار السياسي لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إن "القيادة الفلسطينية تنظر بسلبية إلى دور مبعوث اللجنة الرباعية توني بلير فهو منحاز لإسرائيل خاصة في ما يتعلق بمحاولاته السلبية الأخيرة في صياغة مشروع بيان اللجنة الذي يجحف الحقوق الفلسطينية وينحاز لإسرائيل"، على حد قوله.

وأضاف حماد في حديث لإذاعة صوت فلسطين الرسمية أن "انتقادات عديدة وجهها المسؤولون الفلسطينيون لبلير على خلفية محاولاته الدائمة إرضاء إسرائيل وتبني مواقفها"، لافتا إلى أن "الانتقادات ذاتها توجه لبلير في بلاده".

وقال إن هذه الانتقادات الفلسطينية تم إبلاغها لمسؤولين ودول في أكثر من مناسبة وبأكثر من طريقة.

ورأى حماد أن "هناك بعض المسؤولين في الإدارة الأميركية يدفعون السياسية الأميركية إلى واقع مضر وخاطئ فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية وهو الأمر ذاته الذي يمارسه بلير مع اللجنة الرباعية".

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم توجيه انتقادات مماثلة لبلير الذي كان رئيسا لوزراء بريطانيا إذ قال المفاوض الفلسطيني نبيل شعت أول الشهر الجاري إن بلير "منحاز لإسرائيل".

وكانت إسرائيل قد رحبت أمس الأول الأحد بدعوة اللجنة الرباعية الدولية لاستئناف محادثات السلام غير أنها عبرت عن "بعض المخاوف" لأن اقتراح اللجنة لم يتطرق إلى القدس.

ويتضمن اقتراح اللجنة الرباعية دعوة طرفي الصراع لمفاوضات تجرى خلال شهر، على أن يتقدم كل طرف بأفكار واقعية في قضيتي الأمن والحدود، وبحيث تستغرق المفاوضات مدة ثلاثة أشهر للتوصل إلى اتفاق نهائي يتم توقيعه قبل نهاية العام القادم 2012.

XS
SM
MD
LG