Accessibility links

الأمم المتحدة تدين الهجوم الانتحاري لحركة الشباب في الصومال


نددت الأمم المتحدة بالهجوم الانتحاري الذي استهدف اليوم الثلاثاء تجمعا وزاريا في العاصمة الصومالية مقديشو وأدى إلى مقتل وإصابة أكثر من 150 شخصا معظمهم مدنيون.

وقال مبعوث الأمم المتحدة الخاص للصومال أعستين ماهيغا في بيان أصدره عقب الهجوم "إنني أشعر بالحزن العميق إزاء هذا الهجوم الجبان، وأود أن أرسل عميق تعازي لأسر الضحايا".

واضاف ماهيغا في بيانه الذي حصل "راديو سوا" على نسخة منه أنه "بالرغم من انسحاب المتطرفين من مقديشو إلا أنه يصعب مواجهة مثل هذا النوع من الهجمات التي حذرنا من وقوعها باستمرار".

وكانت سيارة مفخخة يقودها انتحاري قد ارتطمت صباح اليوم الثلاثاء بالبوّابة الرئيسية لمجمع حكومي يضم عددا من الوزارات الحكومية ، مما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات.

ويقول مراسل "راديو سوا" في مقديشو ليبان عبدي علي إن معظم القتلى كانوا طلابا يستعدون لدخول امتحانات في مقر وزارة التعليم العالي بعد حصولهم على منحة دراسية من تركيا.

وأضاف أنه تم نقل الجرحى إلى مستشفيات مقديشو حيث توفي العديد منهم بسبب الجراح البليغة التي أصيبوا بها.

وكانت حركة الشباب قد أعلنت على الفور مسؤوليتها عن الهجوم، وقالت في بيان نشر في موقع تابع لها "إن الهجوم استهدف عناصر من المخابرات الصومالية كانت تستعد للسفر إلى الخارج".

XS
SM
MD
LG