Accessibility links

logo-print

القادة السياسيون يتفقون على الحاجة إلى تدريب القوات العراقية مع عدم منح حصانة للمدربين


عقد القادة السياسيون إجتماعا في قصر السلام في بغداد مساء الثلاثاء برعاية رئيس الجمهورية جلال طالباني، شارك فيه رئيس الوزراء نوري المالكي وزعيم القائمة العراقية إياد علاوي وعدد من قيادات الكتل السياسية الأخرى.

وقد جاء في البيان الختامي الذي تلاه طالباني عقب الإجتماع في مؤتمر صحفي مشترك مع المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ ووزير المالية رافع العيساوي، أن القادة اتفقوا على تحقيق السيادة الكاملة مع اقتراب الانسحاب الأمريكي.

وأشار إلى أن القادة اتفقوا على الحاجة إلى تدريب القوات العراقية وتجهيزها في أقرب وقت ممكن مع عدم منح الحصانة للقوات التي ستتولى تدريب القوات العراقية، على أن يتم التدريب في منشآت عراقية، ويتعين أن يصمم على أن تكون القوات العراقية قادرة على حماية العراق وحفظ أمنه وسيادته.
وكان وفد كردي برئاسة رئيس ديوان رئاسة إقليم كردستان فؤاد حسين قد وصل إلى بغداد اليوم لبحث القضايا العالقة بين المركز والإقليم، غير أن مراقبين قالوا إن الوفد الكردي لم يشارك في اجتماع قادة الكتل. كما أفادت مصادر بأن رئيس كتلة التحالف الوطني إبراهيم الجعفري ورئيس المجلس الإسلامي الأعلى عمار الحكيم لم يحضرا الإجتماع.

وكان من المتوقع أن يبحث زعماء الكتل السياسية أيضا القضايا الوطنية الملحة وتهيئة الأرضية المناسبة لتنفيذ الاتفاقات المبرمة وترسيخ المصالحة الوطنية بين جميع المكونات والأطياف.
XS
SM
MD
LG