Accessibility links

logo-print

الشرطة في مالي تكتشف عملية للاتجار بالبشر بين مالي ولبنان


أعلن مصدر في الشرطة في مالي الثلاثاء لوكالة الصحافة الفرنسية أن مواطنين من مالي هما رجل وامرأة اعتقلا ووجهت اليهما تهمة "الاتجار بالبشر" خصوصا بنساء شابات بين لبنان ومالي.

وأكد هذه المعلومة مسؤول في السجن المدني في باماكو عاصمة مالي.

ويأتي هذان الاعتقالان اثر شكوى تقدمت بها منظمة مالية للدفاع عن حقوق الإنسان في نهاية سبتمبر/أيلول في باماكو إلى شرطة الأخلاق.

وقدم رئيس هذه الجمعية كابا ساكو شكوى ضد مسؤولين عن شركة سفر مالية وأخرى لبنانية اتهمهما بـ"الاتجار بالبشر واستخدام العنف الجسدي والاستغلال الجنسي" بحق شابات ماليات يرسلن إلى لبنان للعمل خادمات في المنازل.

وتعرض عدد من هؤلاء النساء في لبنان لتجاوزات عدة بينها اعتداءات جنسية.

وقالت امرأة من مالي تعمل في لبنان في اتصال هاتفي مع مكتب وكالة الصحافة الفرنسية في باماكو "لقد تعرضت للاغتصاب ولا أتلقى أي علاج عندما أكون مريضة".

وأضافت "جئت إلى لبنان بعد أن قالوا لي بأنني سأكسب مليوني فرنك افريقي أي ما يعادل 3000 يورو خلال ثلاث سنوات عبر العمل خادمة منزل، إلا أنني أتعذب كثيرا منذ وصولي وأريد العودة إلى بلادي".
XS
SM
MD
LG