Accessibility links

مئات الأقباط يتظاهرون احتجاجا على حرق كنيسة في محافظة أسوان


تظاهر مئات الأقباط مساء الثلاثاء في القاهرة احتجاجا على إحراق كنيسة في أسوان جنوب ومطالبين بإقالة محافظ هذه المدينة، وفق ما ذكره التلفزيون المصري.

وكانت كنيسة قد أحرقت مساء الجمعة في محافظة أسوان بعد تصريحات للمحافظ مصطفى السيد قال فيها إنه تم تشييد الكنيسة من دون الحصول على موافقة السلطات، طبقا لما قاله التلفزيون الرسمي.

وأضاف التلفزيون أن هذه التصريحات أثارت غضب شبان مسلمين عمدوا إلى إحراق الكنيسة.

وطالب المتظاهرون الأقباط الذين تجمعوا أمام مقر التلفزيون، أيضا بالإفراج عن المدون القبطي مايكل نبيل الذي حكم عليه بالسجن ثلاثة أعوام في ابريل/نيسان من جانب محكمة عسكرية بتهمة "اهانة" الجيش على مدونته.

واستأنف نبيل البالغ من العمر26 عاما الحكم أمام محكمة عسكرية من الدرجة الثانية وأرجئت محاكمته الثلاثاء إلى 11 أكتوبر/تشرين الأول.

ودعت منظمة العفو الدولية الثلاثاء مجددا السلطات المصرية إلى الافراج عن المدون الذي بدأ في 23 أغسطس/آب إضرابا عن الطعام احتجاجا على الحكم الصادر بحقه.

وقالت منظمة العفو في بيان أن "السلطات العسكرية المصرية مسؤولة عن حياة المدون الذي يلتزم إضرابا عن الطعام منذ 43 يوما".

وأضافت المنظمة نقلا عن والد المدون أن "أرجاء المحاكمة يعود إلى حكم بالإعدام بحق مايكل لأنه أكد أنه لا يريد شرب الماء بعد اليوم في حال عدم الإفراج عنه اليوم".

ويتعرض المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يحكم مصر منذ تنحي حسني مبارك في 11 فبراير/شباط، لانتقادات على خلفية إحالته آلاف المدنيين على محاكم عسكرية.

وفي بداية سبتمبر/أيلول، اعتبر المجلس أن المدون القبطي ليس "سجين راي".
XS
SM
MD
LG