Accessibility links

كلينتون تنتقد استخدام الصين وروسيا حق النقض في مجلس الأمن بشأن سوريا


انتقدت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون الأربعاء كلا من روسيا والصين لاستخدامهما حق النقض ضد مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي يدين النظام السوري لقمعه المحتجين، معتبرة أن الشعب السوري "لن ينسى ذلك".

وأكدت كلينتون خلال زيارة إلى جمهورية الدومينيكان أن المجلس "أخل بمسؤولياته" عندما فشل، بسبب استخدام روسيا والصين حق النقض "الفيتو"، في تبني مشروع القرار الأوروبي الذي كان يتضمن تهديدا بعمل محتمل ضد الرئيس السوري بشار الأسد بسبب قمعه للاحتجاجات.

وقالت الوزيرة الأميركية خلال مؤتمر صحافي "نحن نعتبر أن مجلس الأمن أخل أمس بمسؤولياته. إن الدول التي اختارت استخدام الفيتو ضد مشروع القرار سيتحتم عليها أن تقدم إلى الشعب السوري تبريرها الخاص" لخطوتها هذه. وأضافت كلينتون التي تزور جمهورية الدومينيكان للمشاركة في منتدى وزاري حول أميركا اللاتينية أن "الشعب السوري لن ينسى ذلك".

واستخدمت روسيا والصين، العضوان الدائمان في مجلس الامن الدولي، الثلاثاء الفيتو مما حال دون تبني مشروع القرار الذي قدمته الدول الغربية وينص على "إجراءات محددة الأهداف" ضد القمع الدامي للتظاهرات المناهضة لنظام الرئيس بشار الأسد.

وصوتت تسع دول لصالح القرار فيما صوتت ضده روسيا والصين. أما جنوب افريقيا والهند والبرازيل ولبنان، فقد امتنعت عن التصويت.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية أعلنت الأربعاء أن إدارة باراك اوباما ستبقي الضغط على النظام السوري، وذلك غداة إخفاق مجلس الأمن في إصدار قرار يدين القمع في سوريا.
XS
SM
MD
LG