Accessibility links

احمدي نجاد يوضح شرط وقف تخصيب اليورانيوم في ايران


كرر الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد الثلاثاء استعداد بلاده لأن توقف "فورا" تخصيب اليورانيوم بنسبة عشرين بالمئة إذا حصلت من الدول الكبرى على الوقود الذي تحتاج إليه لمفاعل الأبحاث في طهران.

وقال احمدي نجاد في مقابلة متلفزة "أبلغت الولايات المتحدة على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة أنه في اليوم الذي تعطينا فيه القوى الكبرى وقودا مخصبا بنسبة عشرين بالمئة، سنوقف فورا عمليات التخصيب بنسبة عشرين بالمئة".

وتخصيب اليورانيوم هو منذ أعوام في صلب نزاع بين إيران والدول الكبرى التي تتهم طهران بالسعي إلى امتلاك سلاح نووي تحت ستار برنامج مدني.

وبدأت ايران تخصيب اليورانيوم بنسبة عشرين بالمئة في فبراير/شباط 2010 بعد فشل مشروع لتبادل اليورانيوم الإيراني المخصب بنسبة 3.5 بالمئة بوقود مخصب بنسبة عشرين بالمئة تؤمنه روسيا وفرنسا.

وأفاد أخر تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية نشر في سبتمبر/أيلول أن إيران تملك حاليا أكثر من 70 كلغ من اليورانيوم العالي التخصيب.

وأضاف احمدي نجاد أن "انتاج اليورانيوم المخصب بنسبة عشرين بالمئة ليس اقتصاديا. إنه باهظ الكلفة وليس ثمة سوق تصدير تبرر الاستمرار في تشغيل المصنع".

واعتبر أنه بإعلان استعداده لوقف تخصيب اليورانيوم، فان إيران "تعري" خصومها "الذين يقولون إن التخصيب يشكل خطوة إلى الأمام نحو القنبلة النووية".

وأكد الرئيس الإيراني في المقابل "إننا نحتاج إلى مواصلة إنتاج الوقود بنسبة 3.5 بالمئة لمحطاتنا والأبحاث التي نقوم بها".
XS
SM
MD
LG