Accessibility links

بدء الحشد لمليونية الجمعة القادمة تحت عنوان "شكرا عودوا إلى ثكناتكم"


انطلقت الثلاثاء حملة الدعاية لمليونية الجمعة القادمة بميدان التحرير وجميع الميادين الرئيسية بالمحافظات والتي تنظمها الهيئة العليا لشباب الثورة وتضم عددا من الائتلافات والحركات الثورية.

وبدأت الهيئة العليا لشباب الثورة حملة الدعاية لمليونية الجمعة القادمة بميدان التحرير وجميع الميادين الرئيسية بمحافظات مصر، حيث وزعت 100 ألف منشور يدعو إلى التظاهر يوم الجمعة القادمة تحت عنوان "شكرا عودوا إلى ثكناتكم".
وقال الاتحاد إن الجمعة القادمة ستكون رسالتها موجهة إلى المجلس الأعلى والمشير حسين طنطاوي القائد العام رئيس المجلس العسكري يدعونه فيها لترك كرسي الحكم سريعا والعودة إلى ثكنات الجيش حيث العمل العسكري، وكذا ترك أمور الحكم والسياسة للمدنيين.

وأشارت الهيئة- في بيانها الثلاثاء- إلى أن المجلس العسكري لا يتعامل مع الثوار باعتبارهم رجال ثورة، بل على اعتبار أنهم مجموعة من "البلطجية" كما كان النظام المخلوع يصفهم بالقلة المندسة، وهو ما يعنى أن المجلس العسكري لا يزال يسير على خطى الرئيس السابق حسنى مبارك دون أي تغيرات.
وأضافت الهيئة أن المجلس العسكري ليس ثوريا أو حتى حاميا للثورة، وعليه العودة إلى مقر عمله.

وتؤكد الهيئة العليا على ضرورة إنهاء حالة الطوارئ التي تفرض قيودا على الثوار وعلى المواطن العادي، فضلا عن دعوة جميع القوى السياسية للتكاتف من أجل تعديل قانون الانتخابات وجعله بالقائمة النسبية وإلغاء مجلس الشورى حتى تصبح السلطة التشريعية ذات مجلس واحد.

في المقابل، أعلنت حركة "مصر فوق الجميع" تنظيم احتفال بميدان روكسي بضاحية مصر الجديدة شرقي القاهرة يوم الجمعة المقبل، تحت شعار "أفضل وردة للشجعان"، تقديرا لما وصفته ببطولات القوات المسلحة المصرية في حرب أكتوبر/ تشرين أول مع إسرائيل ودور المجلس العسكري في إدارة المرحلة الانتقالية في مصر في أعقاب ثورة الخامس والعشرين من يناير.

XS
SM
MD
LG