Accessibility links

logo-print

اللجنة الرباعية ستبحث قضية السلام وعشراوي تدعو لوقفة مع الحق


تعتزم اللجنة الرباعية المعنية بالسلام في الشرق الأوسط عقد إجتماع لها في بروكسيل الأحد المقبل لبحث سبل تنشيط عملية السلام وإستئناف المحادثات بين الفلسطينيين والإسرائيليين لتسوية الخلافات القائمة بينهم.

وقالت فكتوريا نولاند المتحدثة بإسم الخارجية الأميركية: "سيتوجه السفير ديفد هيل قبل ذلك إلى أوروبا حيث يجري مشاورات في برلين، وباريس ولندن مع المسؤولين هناك قبل إجتماع اللجنة في بروكسيل لبحث كل الأمور."

دعوة للوقوف مع الحق

قالت الدكتورة حنان عشراوي عضو المجلس التشريعي الفلسطيني في حديث لـ"راديو سوا" إن الفلسطينيين يأملون في وقوف مجلس الامن الدولي مع الحق ويقبل عضوية فلسطين في الامم المتحدة، واضافت:

"نحن نأمل من مجلس الأمن الدولي ان يقف مع الحق ومع القانون الدولي وخاصة مع حق تقرير المصير ومع ميثاق الأمم المتحدة . واضح ان الولايات المتحدة تمارس ضغوطات هائلة على العالم باكمله وقلت في السابق انها لو استنفدت هذه الطاقة في جلب السلام لنجحت منذ فترة."

وطالبت عشراوي الرباعية الدولية أن تلتزم بقراراتها، وأضافت لـ"راديو سوا": "نحن لم نقل اننا لا نريد التعاون مع الرباعية، بالعكس اننا نريد ان نتعاون مع الرباعية وبما ان المقدمة تتحدث عن خارطة الطريق عن مبادئ مدريد عن مبادئ القانون الدولي . نحن نريد التوضيح هل هذا يعني بالفعل تلتزم الرباعية بكل هذه القرارات أم لا ؟"

غضب فلسطيني

هذا وقد اعربت مجموعة من الفلسطينيين الثلاثاء عن غضبها خلال حفل استقبال دبلوماسي اميركي في رام الله بالضفة الغربية، وذلك احتجاجا على التهديد بالفيتو وبفرض عقوبات اقتصادية اميركية بعد تقديم طلب عضوية فلسطين في الامم المتحدة.

واطلق المتظاهرون الذين تجمعوا تلبية لدعوة عبر موقع فيسبوك، شعارات ضد الولايات المتحدة امام المطعم الذي اقيم فيه استقبال تكريما لمنظمات فلسطينية غير حكومية تربطها شراكة بالوكالة الاميركية للتنمية الدولية.

وهتف المتظاهرون "عار علينا عار عليكم"، رافعين لافتات كتب عليها "لا نريد المال الاميركي".

القنصلية الأميركية تؤكد المظاهرة

واكدت القنصلية العامة للولايات المتحدة في القدس هذه التظاهرة. وقال المتحدث باسم القنصلية فرانك فينفر "تظاهرت مجموعة من 20 الى 25 شخصا امام مبنى في رام الله خلال احتفال مخصص لبرامج المساعدة".

وثمة استياء في الشارع الفلسطيني من قرار الرئيس باراك اوباما باللجوء الى الفيتو في مجلس الامن ضد طلب عضوية دولة فلسطين في الامم المتحدة.

وعمد نواب في الكونغرس الاميركي الى وقف مساعدة اقتصادية بقيمة 200 مليون دولار كانت مخصصة للفلسطينيين ردا على طلب العضوية.

وتحدث العديد من النواب الاميركيين اخيرا عن امكان اعادة النظر في المساعدة الاميركية للفلسطينيين وحتى في المساهمة المالية الاميركية في الامم المتحدة.

لكن وزير الدفاع الاميركي ليون بانيتا انتقد الاثنين قرار الكونغرس حيال الفلسطينيين معتبرا ان "الوقت ليس مناسبا" لهذا الامر.
XS
SM
MD
LG