Accessibility links

مناورات تركية في محافظة هاتاي على الحدود مع سوريا


يبدأ الجيش التركي الأربعاء مناورات في محافظة هاتاي، على الحدود مع سوريا التي لجأ إليها أكثر من سبعة آلاف سوري هربا من أعمال قمع التظاهرات المناهضة للحكومة منذ ستة أشهر كما أعلنت قيادة أركان الجيوش التركية.

وجاء في بيان لقيادة الأركان نشر على الانترنت أن تدريبات "التعبئة" هذه التي كانت مقررة مسبقا ستتواصل حتى 13 أكتوبر /تشرين الأول في اسكندرون.

وستتزامن مع زيارة رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الأحد إلى مخيمات اللاجئين الواقعة في المحافظة.

وتشارك في المناورات التي تنظم كل سنة في مواقع مختلفة في البلاد، كتيبة مشاة مؤللة وحوالي 800 احتياطي.

والعلاقات بين أنقرة ودمشق التي كانت ودية سابقا، تدهورت إلى حد كبير منذ بدء حركة الاحتجاج ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد. ودان رئيس الحكومة التركية بشدة القمع ودعا عدة مرات إلى القيام بإصلاحات ديموقراطية قبل إعلان وقف اتصالاته مع النظام السوري.

وندد اردوغان مجددا الثلاثاء من جنوب أفريقيا التي كان يزورها بقمع المتظاهرين الذي أوقع حوالي 2700 قتيل بحسب الأمم المتحدة.

وقال أمام الصحافيين "لا يمكننا البقاء متفرجين أمام ما يحصل في سوريا. يجري قتل أبرياء وأشخاص عزل، لا يمكننا القول :فلنترك الأمور تستمر كما هي".

وفي هاتاي يرتقب أن يعلن اردوغان عن مجموعة عقوبات ستفرضها تركيا على سوريا كما أوردت وسائل الإعلام.
XS
SM
MD
LG